غرق أكثر من 18 شابا من مدينة تادلة بعد محاولتهم الهجرة السرية

اهتزّت مدينة قصبة تادلة ونواحيها على وقع فاجعة غرق شبّان وشابات في عرض سواحل البحر الأبيض المتوسط بعد أن جذبت الأمواج إلى قاع البحر قاربا للهجرة السرية كانوا على متنه .

وبلغ عدد الغرقى بين ذكور وإناث، 18 غريقا في حصيلة أولية، ما جعل الخبر يتصدر صفحات عديدة بمواقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” لتحمل أغلب الصفحات عبارة “إنا لله وإنا إليه راجعون”

وإن كشفت مصادر محلية أنّ عدد الغرقى وإلى حدود كتابة هذه الأسطر، بلغ في المجموع ثمان عشرة ضحية، فإن رواية أخرى تجزم بالقول إنّ عدد الضحايا وصل إلى خمس عشرة ضحية، الشيء الذي خلّف صدمة لدى ساكنة المنطقة وخاصة لدى أقارب الضحايا.

اترك تعليقاً