الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيلة تشيد بمضامين الخطاب الملكي الاخير وتدعو النظام الجزائري الى الاستمتاع الجيد لنبض الشارع المغاربي

الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيلة تدعو القيادة الحزبية بالجهة إلى رفع اليد عن الشبيبة الاتحادية بالإقىيم وفتح باب المقر في وجه الشباب استحضارا لجسامة المهام المطروحة على الجميع في هذه الظرفية 

في البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي ، أشادت الشبيبة الاتحادية بطنجة أصيلة بمضامين الخطاب الملكي الاخير بمناسبة ذكرى عيد العرش، مؤكدة على أن روح الخطاب الملكي تشكل أرضية واقعية و حقيقية لخلق جسور الحوار مع جارنا الشرقي و انها مستعدة كما كانت دائما لفتح حوارات على مستوى الفضاء المغاربي خدمة لروح التوحيد و مستقبل الشعوب المغاربية.

وفي سياق الخطاب ، أكد البيان أن توحيد المغرب الكبير هو الجواب الحقيقي على مشاكل الدول المكونة له خاصة بعد جائحة كورونا و تدعو النظام الجزائري الى الاستماع جيدا لنبض الشارع المغاربي و التفاعل بكل إيجابية مع اليد الممدودة للمغرب

ويأتي المؤتمر الختامي ، في إطار الدينامية التنظيمية التي تشهدها الشبيبة الاتحادية التي عقدت المؤتمر الاقليمي للشبيبة الاتحادية بطنجة يومي 31/07/2021 و01/08/2021 تحت إشراف المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية بعد هيكلة أربعة فروع ؛ فرع طنجة المدينة فرع السواني فرع بني مكادة وفرع مغوغة إضافة إلى القطاع الطلابي بطنجة أصيلة، حيث اختتمت أشغال المؤتمر بإفراز كتابة إقليمية شابة بعد نقاش جاد ومسؤول .

ودعا البيان القيادة الحزبية بالجهة الى رفع اليد عن الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيله و فتح باب المقر لإعطاء الفرصة للشباب من أجل تعزيز المشاركة الفعلية في التحضير للانتخابات التشريعية و الجماعية استحضارا لجسامة المهام المطروحة على الجميع في هاته الظرفية .

وثمنت الكتابة الإقليمية للشبيبة الاتحادية المجهودات الجادة والمسؤولة التي قامت بها اللجنة التحضيرية للمؤتمر تحت اشراف عضوة المكتب الوطني  منية عياش المسؤولة عن التنظيم الشبيبي بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث ساهم فيه كل شبات وشباب الإقليم في إطار عملية تشاور وحوار متبادلة بتشارك وروح جماعية.

وأوضح البيان أن الظرفية التي ينعقد فيها المؤتمر والتي تتميز بالتحضير للاستحقاقات الانتخابية التي ستعرفها بلادنا في الأيام القليلة المقبلة ويؤكد أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كان ومازال مكونا أساسيا في المشهد السياسي المغربي ،معبرة في ذات المنوال عن ترحيبها بجميع الملتحقين الجدد بإقليم طنجة أصيلة .

وفي السياق الإنساني الدقيق الذي تمر منه بلادنا بعد انتشار وباء كورونا كوفيد19, استحضرت الشبيبة الاتحادية كل المجهودات المبذولة في هذا المجال، وكذا السياق المحلي في كل ما يتعلق بالعدالة الاجتماعية، المساواة، التضامن، البيئة والهجرة وهي قضايا مطروحة على عاتق الشباب/ت الاتحاديين وعلى كل مكونات اليسار الشبابية بإقليم طنجة أصيلة  

وجددت الشبيبة الاتحادية تشبتها بأدبيات وأخلاقيات حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، وانخراطها الجاد والمسؤول في التحضير للانتخابات التشريعية والجماعية المزمع انعقادها في 08 شتنبر 2021 

ودعت الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيلة كافة منخرطي ومتعاطفي الشبيبة الاتحادية لمساندة لوائح الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية خلال الاستحقاقات المقبلة

وسجل البيان بأسف و نبه إلى خطورة تبخيس العمل السياسي بالإساءة لصورة المؤسسة الحزبية و الشبيبية بتجاوز القوانين المؤطرة و المنظمة لها، كما أن الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيلة تؤمن بدولة الحق والقانون وتسعى لتعزيز الثقة في المؤسسات ، فلا محيد عن الخيار الديمقراطي كما نص عليه الدستور المغربي على حد تعبير البيان .

 

اترك تعليقاً