فوزي لقجع يعلن إمكانية عودة كأس السوبر المغربي

أعلن فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن إمكانية عودة كأس السوبر المغربي، وتنظيمه خلال السنوات المقبلة، بعد توقفه لأزيد من 45 عاما منذ آخر نسخة منه والتي أجريت في 1976.

وصرح لقجع على هامش حفل تتويج الوداد الرياضي بلقب البطولة الوطنية الاحترافية، بأن “المغرب يستحق أن ينظم كأس السوبر المغربي”، مؤكدا على بأن هذه الكأس سيجرى خلال السنوات القليلة القادمة، على أن يحتضنه المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، ليكون بمثابة “حفل مغربي”.

وكسائر باقي البلدان الإفريقية والعالمية، التي تنظم كأس السوبر عادة بين المتوج بلقب البطولة المحلية والفائز بلقب الكأس، كان “السوبر المغربي” يقام نهاية كل موسم ما بين بطل الدوري وكأس العرش، حيث كان يطلق على هذه المسابقة في البداية إسم كأس الفيدرالية ثم حملت اسم كأس الشباب لاحقا.

يُذكر أن أول نسخة من كأس السوبر المغربي أجريت في موسم 1958-1959، وأقيمت لأربع مواسم متتالية، قبل أن تتوقف طيلة 10 سنوات الموالية، لتعود من جديد لموسم واحد سنة 1976، بمناسبة المسيرة الخضراء على أرضية ملعب الشيخ محمد لغظف بالعيون، والتي توج بها نادي شباب المحمدية على حساب مولودية وجدة.

اترك تعليقاً