مجلس جماعة تمارة يغضب الساكنة بإدراج نقطة نزع ملكية قطعة أرضية في ملك الخواص لفائدة شركة ريضال التي أثقلت كاهل المواطنين بغلاء الفواتير …

في دورة استثنائية سادها الغموض عقدها المجلس الجماعي لتمارة، مساء يوم الخميس 29 يوليوز 2021 ، بالمركب الثقافي محمد عزيز لحبابي ، برئاسة د. موح رجدالي، رئيس المجلس الجماعي و بحضور السيد ممثل السلطة المحلية ، أثار ادراج نقطة الموافقة على نزع ملكية قطعة أرضية في ملك الخواص ذات الرسم العقاري عدد 28308/R مساحتها 3 هكتار 34 أر 36 سنتيار لفائدة شركة ريضال من اجل بناء محطة للكهرباء ضجة كبيرة داخل القاعة وعلى موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ، حيث عبر عدد من المواطنين عن غضبهم اتجاه أغلبية الرئيس موح التي وصفها البعض بالفاشلة جراء نزع أرضية في ملكية الخواص لتفويتها لشركة ريضال التي أثقلت كاهل المواطنين في الوقت الذي ينتظر الجميع من المجلس الوقوف الى جانب الساكنة والدفاع عن مشاكلها في مقدمتها غلاء فواتير الماء والكهرباء …

وقد عرفت الدورة احتجاج بعض فعاليات المجتمع المدني الى جانب المنابر الإعلامية التي حضرت الدورة لتغطيتها لتفاجأ بطردها من قاعة الاجتماع .

ومن جهة أخرى فقد تضمن جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية مجموعة من النقط الاخرى ضمنها دراسة اتفاقية شراكة من اجل إعادة استعمال المياه العادمة لسقي المساحات الخضراء بجماعات سلا، تمارة، الهرهورة والصخيرات ، بالإضافة إلى الموافقة على تجديد كراء قطعة أرضية في ملكية جماعة تمارة مساحتها الإجمالية 3409 مترا مربعا تستخرج من الرسم العقاري عدد 3816/38 لفائدة شركة « أوزون برو« بدل شركة ميكومار طبقا للسومة الكرائية التي حددتها اللجنة الإدارية للتقويم وبناء على اتفاقية التدبير المفوض وطيلة مدة العقد كما تم قبول هبة واستصدار قرار تسمية المركز الثقافي الكائن بمشروع جنان الفوارات.
وفي النقطة السادسة للمجلس تم الموافقة على تفويت جزء من قطعة أرضية مساحتها 6495 متر مربع ذات الرسم العقاري عدد 55710/38 في ملكية جماعة تمارة لفائدة الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بالثمن الذي حددته اللجنة الإدارية للتقييم ، وكذا الدراسة والموافقة على مشروع اتفاقية خاصة بتهيئة شارع الحسن الثاني.

جدير بالذكر أن الدورة الإستثنائية عرفت طرد الصحافة وفعاليات المجتمع المدني ..

اترك تعليقاً