الحكم على الصحافي عمر الراضي بست سنوات سجنا نافذا

أدانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الإثنين، الصحافيين عمر الراضي وعماد استيتو بالسجن النافذ.
وقضت استئنافية البيضاء في حق الراضي بست سنوات سجنا نافذا، مع أدائه للمطالبة بالحق المدني، حفصة بوطاهر، في ملف الاغتصاب، تعويضا مدنيا قدره 200 ألف درهم.
كما قضت في حق زميله، الصحافي عماد استيتو المتابع في حالة سراح، بالحبس سنة، ستة أشهر منها نافذة والباقي موقوف التنفيذ، وذلك بتهمة “عدم مساعدة شخص في وضعية خطر”.
وحوكم الراضي في حالة اعتقال بتهمتي “تلقي أموالا من جهات أجنبية بغاية المس بسلامة الدولة الداخلية ومباشرة اتصالات مع عملاء دولة أجنبية بغاية الإضرار بالوضع الدبلوماسي للمغرب”، كما توبع في ملف منفصل يتعلق بـ”هتك العرض بالعنف والاغتصاب”. وهي التهم التي نفاها الراضي واستيتو خلال كافة مراحل هذا الملف.

اترك تعليقاً