هذا ماقررته النيابة العامة في حق مدير مؤسسة تعليمية ومديرة مؤسسة أخرى ضبطا متلبسين بممارسة الجنس

هوسبريس / متابعة

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، متابعة مدير مؤسسة تعليمية ومديرة مؤسسة أخرى، ضبطا متلبسين بممارسة الجنس، في حالة سراح.

ووفق مصدر محلي، فإنه بعد تقديم المتهمين على أنظار وكيل الملك بابتدائية مراكش، قرر الأخير متابعتها في حالة سراح.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الأحد الماضي، حين توصل عناصر الدرك الملكي بستي فاضمة، ضواحي مراكش، بإشعار أن شخصين ترردا على مؤسسة مدرسية خارج أوقات عملها.

وانتقل الدرك إلى عين المكان، حيث تم ضبط مدير المؤسسة التعليمية التابعة لجماعة اوكايمدن، رفقة مديرة مؤسسة تعليمية أخرى، وهما يمارسان الجنس داخل قسم مخصص للإطعام المدرسي.

وأثارت الواقعة غضب ساكنة المنطقة، فيما صرح أحدهم أنها ليست المرة الأولى التي يتردد فيها المعنيان على المؤسسة خارج أوقات العمل، ليتم ضبطهما متلبسين هذه المرة.

ويشار إلى أن المديرة التي تشتغل بإحدى المؤسسات التعليمية التابعة لمدينة اليوسفية، تربطها علاقة غرامية بالمدير وقد شوهدا معا غير ما مرة.

اترك تعليقاً