غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس تؤجل محاكمة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العلي حامي الدين

أرجأت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء، النظر في قضية متابعة البرلماني القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العلي حامي الدين، المتابع في ملف مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد.

وحددت المحكمة 23 من شهر نونبر القادم، تاريخا جديدا للمحاكمة، بسبب تخلف الشاهد في الملف عن حضور جلسة اليوم لـ”دواع صحية لأحد أفراد عائلته”.

ويتابع حامي الدين بتهمة المشاركة في القتل العمد، في قضية مقتل آيت الجيد، إثر مواجهات بين فصائل طلابية عام 1993، غير بعيد عن الحرم الجامعي “ظهر المهراز” بفاس.

اترك تعليقاً