سجن رئيس موريتانيا السابق بسبب مخالفته إجراءات قضائية

أمرت سلطات التحقيق الموريتانية في محاربة الفساد، الثلاثاء، بسجن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، بسبب مخالفته إجراءات المراقبة القضائية المشددة المفروضة عليه منذ مارس الماضي، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ونقلت موقع “صحراء ميديا” عن مصادر خاصة لم يسمها أن قاضي التحقيق استمع إلى ولد عبد العزيز في قصر العدل، وقرر بعد ذلك إحالته إلى السجن.

وفرضت السلطات الموريتانية إجراءات أمنية مشددة في محيط قصر العدل خلال الاستماع إلى الرئيس الموريتاني السابق، وبالتزامن مع صدور قرار إحالته إلى السجن.

اترك تعليقاً