وفاة قاصر يستنفر مصالح الأمن بمراكش

لقي طفل في عقده 14  صباح اليوم الثلاثاء 25 ماي، حتفه  متأثرا بمضاعفات مرضه بباب غمات بالمدينة العتيقة مراكش .

 وفي تفاصيل الواقعة فإن القاصر كان رفقة والديه على متن دراجة ثلاثية الدفع في طريقهم للمستشفى، قبل أن تتدهور حالته و يلفظ أنفاسه الأخيرة بمنطقة باب غمات.

و استنفر الحادث مختلف المصالح الأمنية حيث انتقلت إلى عين المكان عناصر الدائرة الأمنية الثالثة و عناصر الشرطة العلمية و التقنية، السلطة المحلية و سيارة نقل الأموات، كما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بأمر من النيابة العامة

وقد تم فتح تحقيق في الواقعة، للكشف عن ظروف و ملابسات حدوثها.

اترك تعليقاً