لشكر : الجزائر بمعاداتها للمغرب والتشويش عليه ترهن المنطقة بكاملها 

في لقاء للكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي مرفوقا بعضوات المكتب السياسي افتيحة سداس وبديعة الراضي والمنسق الجهوي مولاي المهدي العالوي ، وجه ادريس لشكر يومه السبت ، رسائل قوية من إقليم الراشدية بجهة درعة تافيلالت همت الوطن ومحيطه الإقليمي والدولي .

وقال ادريس لشكر أن الجزائر بمعاداتها للمغرب والتشويش عليه في حدوده الشرقية والجنوبية تعقد قضايا الساحل والصحراء وترهن المنطقة بكاملها في سيل من الضبابية وتحجب كل الحلول المطروحة لمعالجتها .

وأكد الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، أن ما قامت به الحكومة الاسبانية في نظرنا هو غدر وطعن من الخلف في الوقت الذي تتحدث فيه بكل نفاق عن علاقات الصداقة وحسن الجوار، وهي العلاقات التي تتطلب حاليا المراجعة الشاملة من طرف المغرب.

هذا وبعد لقاء الراشدية توجه الكاتب الأول إدريس لشكر مرفوقا بعضوتي المكتب السياسي فتيحة سداس وبديعة الراضي والمنسق الجهوي بالجهة مولاي المهدي العالوي ورئيس المجلس الإقليمي بزاكورة عبد الرحيم شاهيد وبرلماني الحزب حميد نوغو في ضيافة السيد محمد بلحسن مرشح الاتحاد الإشتراكي بارفود ، حيث حضر عدد كبير من الملتحقين بالاتحاد الاشتراكي من مستشارين ورؤساء الجماعات وهيآت مهنية وأطر نسائية وشبابيبة من مختلف التخصصات .

اترك تعليقاً