اقليم بنسليمان..تعبئة 40 مركزا للتلقيح ضد كورونا

هوسبريس – متابعة

تم، في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا، التي أشرف جلالة الملك محمد السادس، على انطلاقتها، يوم الخميس الماضي، تعبئة 40 مركزا للتقليح، بإقليم بنسليمان، (24 ثابتا و16 متنقلا). ويبلغ عدد الساكنة المستهدفة حوالي 175 ألف نسمة، والتي يتعدى عمرها 18 سنة، بمختلف جماعات الإقليم. وتنفيذا للاستراتيجية الوطنية للتلقيح، تشمل هذه العملية، مجموعة من موظفي الصفوف الأمامية، في قطاعات الصحة والأمن والتعليم ، بالإضافة إلى كبار السن، فضلا عن الأشخاص المسنين والذين يوجدون على رأس قائمة تضم 8330 شخصا والذين سيتم تلقيحهم خلال المرحلة الأولى لهذه الحملة على مستوى تراب الاقليم.

وتفيد أرقام المندوبية الإقليمية للصحة، بأن الجرعات الأولى سيتلقاها 5919 شخصا يفوق عمرهم 75 سنة، و216 إطار صحيا، (156 في القطاع العام و60 في الخاص) و1280 من أطر التعليم (841 في القطاع العام و349 في الخاص) و348 من رجال وأعوان السلطة و232 من رجال الدرك الملكي و188 من الشرطة، و14 عنصرا من الوقاية المدنية و96 من القوات المساعدة، و37 موظفا بإدارة السجون.

وبعد إعطاء الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية، تلقى عامل الإقليم، سمير اليزيدي، يوم الجمعة، أول جرعة من اللقاح، في خطوة تروم طمأنة المواطنين حول سلامة اللقاح وتحفيز المواطنين على الانخراط في هذه العملية من أجل العودة بشكل نهائي إلى الحياة الطبيعية.

وقال المندوب الإقليمي للصحة ببنسليمان بالنيابة، مصطفى فريح، إنه تم تجنيد كل الموارد البشرية واللوجيستية للمندوبية من اجل إنجاح هذه الحملة موازاة مع تعبئة كل المصالح والسلطات العمومية تحت الإشراف المباشر لعامل الإقليم.

وأضاف فريح أن الحملة الوطنية للتقليح تعطي الأولوية، لمهنيي الصحة الذين يزيد عمرهم عن 40 سنة وأطر ورجال السلطة، الذين تفوق أعمارهم 45 سنة، من أصحاب الصفوف الأمامية والأشخاص الذين يبلغ عمرهم 75 سنة فما فوق وكذا المناطق التي تشهد ارتفاعا في معدلات الإصابة بالوباء.

وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، اقتنت المملكة المغربية، كمية كافية من اللقاحات لفائدة 33 مليون نسمة (66 مليون جرعة من اللقاح).

اترك تعليقاً