توقع مواصلة الطلب الداخلي تراجعه خلال الفصل الرابع من 2020

هوسبريس ـ متابعة

أفادت المندوبية السامية للتخطيط ، أنه يتوقع أن يواصل الطلب الداخلي تراجعه، خلال الفصل الرابع من 2020، ولكن بوتيرة أقل من الفصل السابق .

وأضافت في “موجز الظرفية الاقتصادية خلال الفصل الرابع من 2020 وتوقعات الفصل الأول من 2021 “، أن نفقات الأسر الموجهة نحو الاستهلاك ستشهد انخفاضا يقدر ب 3,5 بالمائة ، عوض 7 ر10 بالمائة خلال الفصل الثالث ، مشيرة إلى أن هذا المعطى يعزى الى تحسن طفيف في القدرة الشرائية للأسر وانتعاش في الأنشطة التجارية وخاصة المواد الغذائية و المواد المصنعة، كالملابس ومواد التجهيز .

كما سيحافظ الاستهلاك العمومي على دينامكيته ليحقق نموا يناهز 4,6 بالمائة ، خلال نفس الفترة، بالموازاة مع تطور نفقات التسيير في الإدارة العمومية والخدمات الاجتماعية.

في المقابل، يرجح أن يواصل الاستثمار تراجعه بوتيرة تقدر بناقص 8,9 بالمائة خلال الفصل الرابع من 2020 ، وذلك بالموازاة مع تقلص الاستثمارات في التجهيزات و مواد البناء .

وحسب المندوبية ، فإنه من المنتظر أن تواصل المبادلات التجارية العالمية تراجعها خلال الفصل الرابع من 2020، متأثرة بتداعيات ظهور سلالات جديدة من الفيروس التاجي، وذلك بعد الانتعاش الطفيف الذي شهدته صادرات المواد المصنعة خلال الفصل الثالث، وخاصة الالكترونيات والنسيج والسيارات، بعد تخفيف إجراءات الحجر وانتعاش الإنتاج في معظم البلدان المتقدمة.

في المقابل، سيحقق الطلب الخارجي الموجه للمغرب انخفاضا يقدر ب 4,1 بالمائة ، خلال الفصل الرابع من 2020 .

وعلى الصعيد الوطني، يتوقع أن تنخفض الصادرات بنسبة تقدر ب 8,5 بالمائة ، ومن المرجح أن يواصل حجم الواردات من السلع انخفاضه، خلال الفصل الرابع من 2020، بنسبة تقدر ب 6,5 بالمائة .

اترك تعليقاً