الرئيسية / سياسة / المغرب يعين السيد جونيشيرو إيدا قنصلا فخريا له في غونما باليابان

المغرب يعين السيد جونيشيرو إيدا قنصلا فخريا له في غونما باليابان

هوسبريس ـ متابعة

أشرف سفير المغرب لدى اليابان، رشاد بوهلال، أمس الاثنين، على تنصيب جونيشيرو إيدا، قنصلا فخريا للمغرب في غونما، شمال غرب طوكيو.

وجرى حفل التنصيب في مقر محافظة غونما، بحضور السيد إيشيتا ياماموتو، حاكم المحافظة، و هيروفومي ناكاسون، وزير الشؤون الخارجية الأسبق ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية اليابان-المغرب، والسيد ريو ياماموتو، عمدة مدينة مائباشي، والسيدة هاروكو هيروس، رئيسة جمعية الصداقة المغربية – اليابانية، والعديد من الشخصيات السياسية والاقصادية اليابانية، بينهم 10 أعضاء بمجلسي البرلمان الياباني، ما يعكس الاهتمام الخاص الذي توليه المؤسسات اليابانية للعلاقات مع المغرب.

وفي كلمة بالمناسبة، أشاد إيدا، الذي أعرب عن اعتزازه وافتخاره بهذا التعيين، بريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس والإصلاحات الكبرى التي انخرط فيها المغرب تحت القيادة النيرة لجلالته في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأعرب إيدا عن أمله، بصفته الرئيس المدير العام لـ”سانيو فود”، وهي شركة عالمية في صناعة الأغذية الزراعية، في المشاركة في الترويج للمغرب كوجهة متميزة للاستثمارات اليابانية، مبرزا أن المغرب وبفضل استقراره السياسي، وموقعه الجغرافي الفريد، والتكوين المتخصص والموجه لليد العاملة، يوفر فرصا لا مثيل لها لفائدة المستثمرين الأجانب.

وأكد سفير المغرب لدى اليابان، في كلمة له، أن افتتاح القنصلية الفخرية للمغرب في غونما يعكس تميز العلاقات التاريخية بين المغرب واليابان، التي ترتكز على روابط الصداقة العميقة بين الأسرة الملكية المغربية والعائلة الإمبراطورية اليابانية.

كما أكد الدبلوماسي المغربي على أهمية تعيين السيد إيدا قنصلا فخريا للمملكة في غونما، في النهوض بالتعاون بين المغرب واليابان، وخاصة على مستوى البلديات والحكومات المحلية.

وبخصوص الجانب الاقتصادي، أشار بوهلال إلى أن المغرب هو ثاني وجهة للاستثمارات اليابانية في إفريقيا، حيث تعمل 74 مقاولة حاليا في المغرب، مبرزا أن المقاولات اليابانية أسهمت في إحداث أكثر من 42 ألف منصب شغل ثابت في المغرب، مما يجعل اليابان أول مشغل خاص أجنبي في المملكة.

كما ذكر أن المغرب، وبفضل إحداث نظم إيكولوجية صناعية مترابطة، يوفر للمستثمرين اليابانيين مناخا استثماريا مثاليا.

ومن جهته، عبر حاكم غونما، إيشيتا ياماموتو، عن ترحيبه الحار بتعيين السيد إيدا قنصلا فخريا للمغرب في غونما، لافتا إلى أن السيد إيدا هو شخصية بارزة ستساهم بدون شك في تعزيز العلاقات بين اليابان والمغرب.

ومن جانبه، ذكر ناكاسون، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية اليابان- المغرب، بالطابع الثابت للعلاقات بين البلدين، وذلك بفضل الروابط الاستثنائية بين الأسرة الملكية المغربية والعائلة الإمبراطورية اليابانية. كما أبرز الدينامية التي تشهدها العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين للبلدين.

يذكر أن القنصلية الفخرية للمغرب في غونما هي الرابعة من نوعها التي يتم افتتاحها في اليابان، بعد القنصلية الفخرية في أوساكا، التي تم افتتاحها في 2010، والقنصليتين الفخريتين في ناكازاكي وجيفو، اللتين تم تدشينهما في عام 2018.

تعليقات الزوّار