الرئيسية / اقتصاد / إطلاق برنامج نموذجي لمواكبة أزيد من 900 فلاح بإقليمي اليوسفية والرحامنة

إطلاق برنامج نموذجي لمواكبة أزيد من 900 فلاح بإقليمي اليوسفية والرحامنة

هوسبريس ـ متابعة

أطلق برنامج “آكت فور كومينيتي الكنتور” وآلية “المثمر” التابعان للمجمع الشريف للفوسفاط بتنسيق مع المصالح اللاممركزة للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية بإقليمي اليوسفية والرحامنة، برنامجا نموذجيا ومندمجا لدعم 990 مزارعا، تزامنا مع انطلاق الموسم الفلاحي 2020-2021.

وذكر بلاغ لبرنامج “آكت فور كومينيتي” أن هذا البرنامج يهدف إلى تحسين ممارسات تدبير الزراعات الأكثر انتشارا بالمنطقة، خاصة الحبوب والأعلاف والكمون والنعناع، وكذا أشجار الزيتون، وذلك من خلال تعميم تقنية الزرع المباشر للحبوب والأعلاف.

وأضاف البلاغ أن هذه التقنية تشكل دعامة لأنماط الزراعة الحافظة في المناطق الجافة ووسيلة للرفع من إنتاجية الأراضي البورية، ثم التدبير الرشيد لخصوبة التربة وتسميد الزراعات باعتماد تحليلات التربة واختيار الصيغ الملائمة للأسمدة.

ولهذه الغاية، يتضمن برنامج مواكبة الفلاحين إجراء 990 تحليلا للتربة، وإنجاز الزرع المباشر للحبوب على مساحة 720 هكتارا، ووضع 22 منصة تطبيقية تشمل الزراعات الخمس، وتنظيم 56 يوم تكويني و44 يوما للإرشاد الحقلي ثم القيام بـ3000 زيارة متابعة ميدانية لمختلف الزراعات بالضيعات المستهدفة.

وعلى صعيد آخر، ذكر البلاغ بأن برنامج “آكت فور كومينيتي الكنتور” التابع للمجمع الشريف للفوسفاط، يقوم في إطار استراتيجيته الخاصة بالتنمية الفلاحية المجالية، بتفعيل مبادرات تساهم في تعزيز صمود النظم الزراعية المحلية ضد التغيرات المناخية.

وتستند هذه المبادرات على الابتكار الفلاحي وتعميم التقنيات الزراعية الهادفة إلى التدبير المعقلن للموارد المائية. كما تعمل من جهة أخرى على إدخال زراعات بديلة ذات قيمة مضافة عالية وقدرة تأقلم مع الإكراهات المناخية والطبيعية بمجالي اليوسفية والرحامنة. وتظل المواكبة الميدانية وتقوية قدرات الفلاحين والتنظيمات المهنية الفلاحية المحلية أهم مرتكزات أجرأة هذه الاستراتيجية.

تعليقات الزوّار