الرئيسية / مجتمع / تطاول السلطات الاقليمية على اختصاصات المجالس المنتخبة يدفع بمجلس سيدي بنور للاحتجاج

تطاول السلطات الاقليمية على اختصاصات المجالس المنتخبة يدفع بمجلس سيدي بنور للاحتجاج

هوسبريس – عبد الله الكواي

بعد القرار المجحف الذي اتخدته السلطات الإقليمية بمنع إنعقاد الأسواق الاسبوعية، وتحويل أسواق المواشي نحو السوق النموذجي الطويلعات التابع للجماعة الترابية المشرك بعد افتتاحه من طرف وزير الفلاحة. وعلى إثر تطاول السلطات الاقليمية على اختصاصات المجالس المنتخبة، أصدر أعضاء المجلس الجماعي (الاقلية والاغلبية ) بسيدي بنور بيانا للراي العام عبرت من خلاله جميع مكونات المجلس، عن رفضها التام والمطلق لقرار ترحيل السوق الأسبوعي للمدينة، معتبرين القرار تعسفيا وفوقيا وفجائيا ولا يستند لأي مبرر قانوني أو موضوعي، ومن شأنه ضرب الاقتصاد المحلي والتضامن الاجتماعي وطمس المعالم الحضارية والثقافية والتراثية للمدينة.

كما استنكر الموقعون على البيان، استبلاد القرار للمجلس الجماعي كمؤسسة دستورية ومن خلاله كل ساكنة المدينة ، مسجلين احتجاجهم الشديد على حرمان الجماعة من أهم مواردها الرئيسية، الأمر الذي سيتسبب في أزمة مالية وتعطيل لمشاريع المدينة.
وفي الأخير تساءل الموقعون عن الخلفيات الكامنة  وراء ترحيل السوق إلى جماعة المشرك من دون العودة لاستشارة المجلس المعني، كما وجهوا دعوة إلى عامل الإقليم لمراجعة قراره وعودة الأمور إلى نصابها مؤكدين في الختام على تشبتهم المطلق بالسوق الاسبوعي (ثلاثاء سيدي بنور ) كفضاء اقتصادي واجتماعي، مطالبين ساكنة سيدي بنور بالإلتفاف حول مطالب المجلس والعمل بكل الأساليب الحضارية من أجل عودة الحياة للسوق الاسبوعي .

تعليقات الزوّار