الرئيسية / مجتمع / الدخول المدرسي..انطلاقة “عادية” بجهة الدار البيضاء -سطات  مع اعتماد التعليم عن بعد بالعاصمة الاقتصادية

الدخول المدرسي..انطلاقة “عادية” بجهة الدار البيضاء -سطات  مع اعتماد التعليم عن بعد بالعاصمة الاقتصادية

هوسبريس ـ متابعة

انطلق اليوم الإثنين الدخول المدرسي بجهة الدار البيضاء سطات في ” ظروف عادية “، باستثناء مدينة الدار البيضاء ، التي أغلقت أبواب مؤسساتها التعليمية لمدة أسبوعين ، جراء تدهور الوضع الوبائي المرتبط بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وأكدت العديد من المصادر المحلية ، أن التلميذات والتلاميذ التحقوا بمدارسهم بمختلف عمالات وأقاليم الجهة (برشيد ، بنسليمان ، الجديدة ، مديونة ، المحمدية ، النواصر ، سطات)، وفق التدابير والاجراءات المحددة من قبل كل مديرية من مديريات التعليم لتلك العمالات والأقاليم .

ولم تشكل الجهة الأولى بالمملكة استثناء عن التوجه الوطني من حيث تفضيل طريقة التعليم الحضوري ، فعلى سبيل المثال لا الحصر فمعدل التعبير عن هذه الرغبة على مستوى إقليم الجديدة لوحده فاق نسبة 95 في المائة. وكانت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات ، قد دعت في بلاغ أصدرته في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد ، كافة أطرها التربوية والإدارية بضرورة الالتحاق بمقرات عملهم للسهر على حسن سير الدخول المدرسي برسم الموسم الدراسي 2020-2021، مع الاعتماد حصريا على صيغة التعليم عن البعد بمجموع عمالات مقاطعات الدار البيضاء، وذلك تفعيلا للاجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة قبل ذلك.

وأوضحت الأكاديمية أن التلاميذ غير المعنيين بهذا القرار والمنتمين لباقي المديريات الإقليمية بالجهة، سيتم استقبالهم خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 9 شتنبر داخل المؤسسات التعليمية في “مجموعات صغيرة”، مع مراعاة شروط التدابير الوقائية الصادرة عن الجهات المختصة .

وفي سياق متصل، قررت جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الثاني 2019-2020 لمدة 14 يوما، والتي كان من المقرر إجراؤها حضوريا في معاهدها وكلياتها المختلفة.

أما فيما يخص طلبة جامعة شعيب الدكالي فقد باشروا ، صباح اليوم الاثنين ، الامتحانات ذاتها بكل من كليتي العلوم القانونية والاقتصادية بالجديدة وسيدي بنور ، وفق الجدول الزمني المقرر سلفا.

وعقب الارتفاع الكبير المسجل بشأن انتشار كوفيد 19 بعمالة الدار البيضاء ، اتخذت الحكومة سلسلة من الإجراءات الاحترازية الكفيلة بوقف انتشار الفيروس ، والتي ستستمر فعالياتها ابتداء من اليوم وعلى مدى 14 يوما .

ودعت الحكومة عموم المواطنات والمواطنين إلى الاحترام الصارم لتوجيهات الصادرة عن السلطات العمومية وكذا الإجراءات الوقائية التي تم سنها ، ولا سيما إجبارية ارتداء الكمامة الواقية وقواعد النظافة وكذا التباعد الجسدي في الأماكن العامة.

تعليقات الزوّار