الرئيسية / سياسة / جامعي بولوني: خطاب ثورة الملك والشعب دقيق وشفاف وصارم ويراعي مصلحة المواطن

جامعي بولوني: خطاب ثورة الملك والشعب دقيق وشفاف وصارم ويراعي مصلحة المواطن

هوسبريس ـ متابعة

أكد الجامعي البولوني توماش شيمتشينسكي أن خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى ال67 لثورة الملك والشعب “دقيق وشفاف وصارم، ويراعي بالدرجة الأولى مصلحة مواطني البلاد وضمان صحتهم وسلامتهم”.

واعتبر أستاذ العلوم السياسية والصحافة بجامعة بوزنان، ، أن جلالة الملك كان “موفقا في اختيار مضمون هذا الخطاب الذي خصص لتشخيص الوضع الصحي الاستثنائي بالبلاد، وطرق مواجهته، بالتزامن مع تخليد المغرب لواحدة من أعظم وأغلى المناسبات التي تبرز الروابط المتينة بين الملكية والشعب، وكذا الثقة التي ميزت علاقة الجانبين على مر العصور”.

وسجل شيمتشينسكي أن مضمون الخطاب الملكي في هذا الوقت بالذات ورغم صرامته وقوته، يتوافق وأبعاد الذكرى التي ترمز الى الثقة المتبادلة بين ملوك الدولة العلوية الشريفة ومواطني البلد، كما ترمز الى التضحيات الجسام التي قدمها الملك الراحل محمد الخامس، جد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، للحفاظ على وحدة المغرب وسيادته، وكذا تضحيات الشعب المغربي لتحقيق استقلال البلاد ووحدته الوطنية.

ورأى الخبير البولوني أن “القليل جدا من رؤساء الدول من يتحدث بصراحة صاحب الجلالة الملك محمد السادس مع شعبه حتى في الظروف الصعبة، التي تتطلب تضحيات جسام كالتي تجاوزت المملكة الكثير منها في ظروف تاريخية مختلفة”، منوها بجرأة جلالته “وهو ينتقد السلوكات السلبية ويتقاسم مع شعبه مواقفه وتطلعاته بكل وضوح وشفافية”، وهي التطلعات التي تعبر، حسب الخبير البولوني، عن “عطف أبوي لا يمكن أن تجده إلا في المغرب، الدولة العريقة التي لها اسم مكتوب من ذهب في سجل التاريخ العالمي”.

وخلص شيمتشينسكي الى أن “ملك المغرب يبهرني في كل مرة بسياسته الحكيمة المتواصلة التي تجعل من الشعب والمواطن نواة كل شيء، سواء في مسيرة التقدم والتنمية ورص البناء الاقتصادي والسياسات الاجتماعية، أو حتى في الظروف الصحية الطارئة”.

تعليقات الزوّار