آخر الأخبار
الرئيسية / مجتمع / تدابير جديدة لمواجهة تدهور الوضعية الوبائية في مراكش

تدابير جديدة لمواجهة تدهور الوضعية الوبائية في مراكش

هوسبريس ـ متابعة

أعلن وزير الصحة، خالد آيت الطالب مساء الأربعاء، لمواجهة التطورات الأخيرة للوضعية الوبائية على مستوى عمالة مراكش عن جملة من التدابير، وهي :

– ترشيد البنيات الاستشفائية بمراكش وإعادة هيكلة وتنظيم مسار التكفل بالأشخاص المصابين بكوفيد-19. – توسعة مستشفى ابن زهر (المامونية)، الذي سيتم تجهيزه بشكل كامل بأنابيب الأوكسجين وتخصيصه حصرا للحالات المشتبه فيها وللكشف عن كوفيد-19. – تأهيل مستشفى الأنطاكي من أجل التكفل بالحالات المحالة على العناية المركزة (درجة أولى).

– توسعة مستشفى ابن طفيل وتهيئة خيمة كبيرة داخل المستشفى للتكفل بحالات كوفيد-19.

– إعادة فتح بناية مغلقة تابعة لمستشفى ابن طفيل وتخصيصها للتكفل بحالات الإصابة بالفيروس. – تخصيص مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس للحالات الحرجة.

– تخفيف الضغط على مستشفيات مراكش من خلال توسعة المستشفى الميداني لابن جرير الذي ستنتقل طاقته السريرية من 360 سرير حاليا إلى 650 سريرا.

– إحداث وتأهيل مراكز صحية للقرب للتكفل ومواكبة الحالات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

تعليقات الزوّار