الرئيسية / صحية / أطباء التخدير والإنعاش يحذرون من موجة ثانية في المغرب لكرونا

أطباء التخدير والإنعاش يحذرون من موجة ثانية في المغرب لكرونا

هوسبريس

في خبر غير سار، حذرت الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش، من بداية موجة ثانية لفيروس كوفيد 19 في المغرب.

وسطرت الفيدرالية في بلاغ لها، عددا من التوصيات من أجل مواجهة تفشي الوباء خلال ذروة الانتشار المتوقعة مع بداية الشهر المقبل.

وأوردت الفيدرالية التي تضم جميع أخصائيي التخدير والإنعاش بالمغرب، أن الوضع الوبائي في بلادنا يتميز بارتفاع مقلق لعدد الحالات الإيجابية، وبالنقص الكبير في الموارد البشرية في التخدير والإنعاش والمستعجلات، وغياب التحفيزات المادية والمعنوية للأطقم الصحية، مثلما يتميز حسب ذات البلاغ، بالنقص في المواد الأساسية والموارد الطبية داخل المستشفيات، ما ينذر بتفاقم الوضع مع مرور الوقت داخل المستشفيات.

ولمواجهة الجائحة بطريقة فعالة، أوصت الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش، بعقد شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص، والتعجيل باعتماد عدد أكبر من مختبرات التحاليل الطبية الخاصة، وتحسين أداء خدمات الإنعاش بالقطاع العام.

تعليقات الزوّار