الرئيسية / دولي / الجزائر.. 3 سنوات حبسا نافذا في حق الصحفي خالد درارني

الجزائر.. 3 سنوات حبسا نافذا في حق الصحفي خالد درارني

هوسبريس ـ متابعة

قضت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، اليوم الاثنين، ب 3 سنوات حبسا نافذا في حق الصحفي المستقل، خالد درارني، بحسب ما أعلن عنه، المحامي نور الدين بن يسعد، عضو هيئة الدفاع عنه.

وقال بن يسعد، وهو أيضا رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، في تصريح صحفي، “إنه حكم قاس جدا على خالد درارني. ثلاث سنوات مع التنفيذ. فوجئنا”.

وتوبع درارني، مؤسس موقع “قصبة تريبون” الإخباري، وهو كذلك مراسل محطة “تي في 5 موند” الفرنسية ومراسل منظمة “مراسلون بلا حدود” بالجزائر، بتهمتي “المساس بالوحدة الوطنية” و”التحريض على التجمهر غير المسلح”.

وأودع درارني، (40 سنة) الحبس المؤقت بسجن القليعة في 29 مارس الماضي، بعد أن أوقفته الشرطة خلال تغطيته تظاهرة للحراك.

وانتقدت “منظمة “مراسلون بلا حدود” الحكم الصادر في حق درارني، ووصفته بأنه “اضطهاد قضائي واضح”.

وقال الأمين العام للمنظمة، كريستوف ديلوار، في تدوينة، في موقع (تويتر) إن “قرار المحكمة الممتثل للأوامر، إنما يفطر القلب جراء طبيعته التعسفية والعبثية والعنيفة”.

تعليقات الزوّار