الرئيسية / ثقافة وإعلام / الكاتب والإعلامي المغربي محمد أديب السلاوي في ذمة الله

الكاتب والإعلامي المغربي محمد أديب السلاوي في ذمة الله

هوسبريس – متابعة

توفي، اليوم الأربعاء بمدينة طنجة، الكاتب والإعلامي المغربي محمد أديب السلاوي، عن سن يناهز 81 عاما، بعد معاناة مع المرض، وذلك كما علم لدى عائلته.
وتابع الراحل محمد أديب السلاوي، وهو من مواليد مدينة فاس سنة 1939، دراسته بجامعة القرويين، وشارك في عدة تداريب في مجال الإعلام والصحافة بعدد من البلدان.

وعمل بعدة صحف مغربية، منها جريدة (الأنباء)، وجريدة (العلم)، وملحقا ثقافيا بالمكتب الدائم للتعريب بالرباط، ومنسقا ومستشار للتحرير في مجلة اللسان العربي، الصادر عن مجمع اللغة العربية، قبل أن ينتقل إلى المملكة العربية السعودية ليشرف على إصدار مجلة القوات الجوية الملكية بالرياض.

وصدر للراحل العديد من الكتب والدراسات في المسرح والفنون التشكيلية والشعر والأدب والسياسة والمجتمع، منها “التشكيل المغربي بين التراث والمعاصرة” و”المسرح المغربي .. البداية والامتداد” و”التشكيل المغربي .. البحث عن الذات”، “أية جهوية لمغرب القرن الواحد والعشرين”، “مائة عام من الإبداع التشكيلي بالمغرب”، “المسرح المغربي .. جدلية التأسيس”، “الفنون والحرف التقليدية المغربية .. البوح الإبداعي”، “المشهد التشكيلي بالمغرب .. البحث عن مدرسة بصرية حداثية”.

وقد حاز الراحل محمد أديب السلاوي على عدة جوائز ، أبرزها الميدالية الذهبية على أبحاثه في الفن التشكيلي المغربي حصل عليها من البينالي العالمي للفنون التشكيلية بالقاهرة سنة 1983، والدرع الثقافي لجمهورية مصر العربية عن مجموع أعماله سنة 2012.

وتم تكريم الراحل بمدينة فاس سنة 2010، وبمدينة الرباط سنة 2019 من طرف الاتحاد المغربي لمهن الدراما.

تعليقات الزوّار