مربو الدواجن يحصون خسائرهم في زمن كورونا

هوسبريس

خسر قطاع الدواجن خلال فترة الطوارىء الصحية ما مجموعه 149 مليار سنتيم.

ذلك ما خلصت إليه دراسة، أنجزتها الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن، مؤكدة أن هذه الخسارة لم يسجلها القطاع حتى في أشد الأزمات عبر تاريخه الذي تجاوز نصف قرن.

قدرت الدراسة الخسائر في ما مجموعه 120 مليار سنتيم بالنسبة لقطاع دجاج اللحم، وفي حدود 29.6 مليار سنتيم بالنسبة لمربي الديك الرومي، وبهذا تكون حلقة تربية الدواجن، قد تكبدت 149 مليار سنتيم من الخسائر الإجمالية في زمن كورونا.

وتضيف الدراسة، أن هذه الخسارة ستجعل غالبية المربين عاجزين عن الوفاء بالتزاماتهم تجاه المتعاملين معهم، من ممولين وعمال وموردين، الأمر الذي يهدد استمرار ية هذا النشاط.

وتعزو الدراسة اسباب هذه الوضعية الى الاجراءات التقييدية لحرية التنقل التي فرضتها حالة الطوارىء الصحية، الشيء الذي نتج عنه اختلال في انسيابية تنقل المنتجات، وبالتالي انخفاض في المبيعات وانهيار الأسعار في المزرعة وتراكم المخزون من الدواجن الحية، وكذلك من أسباب خسارة القطاع، تضيف الدراسة،  تقلص أماكن استهلاك الدجاج، من قبيل المقاهي والمطاعم..

اترك تعليقاً