الرئيسية / مجتمع / الكتابة الاقليمية لجمعية أرباب المقاهي بعمالة الصخيرات تمارة تنشق عن المكتب الوطني

الكتابة الاقليمية لجمعية أرباب المقاهي بعمالة الصخيرات تمارة تنشق عن المكتب الوطني

هوسبريس

 في وقت يتشبث فيه المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالاستمرار في الإغلاق الى حين إيجاد الحكومة حلولا لهذا القطاع المتضرر من أزمة كورونا، خرجت الكتابة الإقليمية للجمعية بعمالة الصخيرات تمارة ببلاغ، تدعو فيه أرباب المقاهي والمطاعم إلى الاستعداد لفتح محلاتهم لمواكبة باقي المهنيين الذين انطلقوا في استعادة أنشطتهم ولو بشكل تدريجي.

وهي كما يبدو، خطوة تتعارض مع التوجه العام للمكتب الوطني للجمعية، تسير بمهنيي القطاع بعمالة الصخيرات ـ تمارة في اتجاه الانشقاق عن المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم.

ويأتي قرار المكتب الاقليمي لعمالة الصخيرات ـ تمارة، استنادا الى كون الاستمرار في الاغلاق سيكون من نتائجه تأزيم وضعية القطاع، والاضرار بالمستثمرين، معتبرا قرار المكتب الوطني “مبهما وغير واقعي وتطبعه المزايدات ومشحون بالتشنج، ولا يستحضر الظرفية العامة للبلد والسياق العالمي للأزمة”، وبالتالي:” يعكس منطق لي الذراع، والتشجيع على العصيان المدني..”.

وناشد بلاغ الكتابة الإقليمية الذي اطلعت عليه “هوسبريس”الحكومة والسلطات ومختلف الشركاء والمتدخلين إلى الاستجابة للحوار مع ممثلي القطاع، من أجل بلورة رؤى واقتراحات وحلول واقعية من شأنها الارتقاء بالقطاع.

تعليقات الزوّار