الرئيسية / مجتمع / اكادير ..رصاص الأمن ينهي مغامرة مجرم عرض سلامة والدته والشرطة للخطر

اكادير ..رصاص الأمن ينهي مغامرة مجرم عرض سلامة والدته والشرطة للخطر

هوسبريس – متابعة

اضطر مفتش شرطة يعمل بمنطقة أمن أكادير، منتصف ليلة أمس الاثنين، لاستخدام سلاحه الوظيفي أثناء تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة، يبلغ من العمر 23 سنة، والذي ألحق خسائر مادية بممتلكات الغير وعرض سلامة والدته وموظفي الشرطة لخطر جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بنداء نجدة صادر عبر الخط الهاتفي “19”، حول قيام المشتبه فيه الذي كان في حالة سكر وتخدير متقدمة بإحداث الفوضى بالشارع العام بمنطقة بنسركاو، ملحقا خسائر مادية بالواقية الزجاجية لسيارة خاصة، ومهددا والدته بواسطة السلاح الأبيض، وهو الأمر الذي استدعى تدخل دورية للشرطة واجهها المشتبه فيه بمقاومة عنيفة، مما اضطر أحد عناصر الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين الأولى تحذيرية، فيما الثانية أصابت هذا الأخير على مستوى البطن.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه وتوقيفه، فضلا عن حجز السلاح الأبيض المستعمل في ارتكاب هذا الاعتداء.

وخلص البلاغ إلى أنه قد تم نقل المشتبه فيه المصاب إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، حيث تم الاحتفاظ به تحت الحراسة الطبية، في انتظار إخضاعه لبحث تمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد كافة ظروف وملابسات هذه القضية، والكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة له.

تعليقات الزوّار