الرشوة تكلف الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق 17 عاما خلف القضبان

الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق لي ميونغ-باك

هوسبريس ـ وكالات

حكم على الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق لي ميونغ-باك، المتهم باختلاس 34 بليون وون واستلام حوالي 10 ملايين وون من الرشوة، بعقوبة ثقيلة في محكمة الاستئناف على غرار قرار المحكمة الابتدائية.

وأصدرت المحكمة العليا في سيول، في جلسة الاستئناف التي عقدت اليوم، 19 فبراير الجاري، حكما بالسجن لمدة 17 عاما وغرامة مالية قدرها 12 بليون وون ومصادرة 5.78 بليون وون.

ووجهت للرئيس الأسبق لي ميونغ-باك تهمة اختلاس حوالي 34.9 بليون وون من أموال شركة “داس” لقطع الغيار التي يعتقد بأنه هو صاحبها الحقيقي، واستلام 16.3 بليون وون من الرشوة منها 11.9 بليون وون من تكلفة الإجراءات القضائية التي تحملتها شركة “سامسونغ” للالكترونيات في دعوى قضائية لشركة “داس” في الولايات المتحدة.

وكانت قيمة الرشوة في بداية الدعوى القضائية 11.1 بليون وون، غير أنها ارتفعت لتبلغ 5.1 بليون وون.

اترك تعليقاً