سيدي بنور: جمعية الشأن المحلي تبسط واقع مشاركة الشباب في العمل السياسي

هوسبريس – عبدالله الكواي

نظمت جمعية متابعة الشأن المحلي بسيدي بنور عصر يوم الجمعة 7 فبراير الجاري بفندق سانية ، ندوة حول موضوع “صناعة النخب ورهان الشباب بإقليم سيدي بنور ” وقد عرفت مشاركة ممثلي التنظيمات الشبابية السياسية المغربية،  منير بالحيمر الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية، وسعيد كرويط عن الكتابة الجهوية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، ومراد بلمعاشي الكاتب الاقليمي لشبيبة التقدم و الاشتراكية.

كما شارك في هذه الندوة التي أشرف على تسييرها الأستاذ انور هاشم رئيس الجمعية ،الدكتور والباحث سعيد فوزي. وعرفت حضور الأستاذ فوزي سير رئيس “مجموعة الجماعات الأفق الأخضر “و جماعة أولاد بوساكن إلى جانب رئيس جماعة الجابرية الطاهر شاكر،
وناقش المشاركون العوامل التي تجعل الشباب يعزف عن النشاط السياسي وانعدام المبادرات المحفزة للشباب في المشاركة السياسية ؛ وعدم التجاوب مع الخطاب السياسي السائد. وعجز الواقع السياسي عن استيعاب الشباب في سياق حضور المسألة الشبابية في السياسات العمومية، واتخاذ الشباب لوسائل بديلة تفسح له المجال بشكل أكبر في التعبير عن مواقفه.

وفي ختام الندوة رفع المشاركون مجموعة من التوصيات تهم قضايا الشباب،  كالانخراط في الحياة السياسية و المؤسسات الوسائطية، وخصوصا المنظمات الشبابية الحزبية والاهتمام بالجانب التاهيلي،  كالتاطير والتكوين مع تحديد سن معين لانخراط هذه الفئة في الحياة السياسية والدعوة إلى خلق فضاءات للشباب على المستوى المحلي والإقليمي، وعدم استغلال الفقر والحاجة لدى الشباب في الانتخابات ، كما طالب المشاركون السلطات بالتزام الحياد والدعوة إلى إلزامية تخصيص “كوطة”، نسبة مأوية داخل هياكل الأحزاب وفتح فروع مقرات التنظيمات السياسية في وجه الشباب طيلة السنة، و تشجيع انخراط الشباب في العمل الجمعوي والنقابي والحزبي.

وللإشارة فقد غاب عن هذه الندوة ممثلو شبيبات بعض الاحزاب السياسية. ويسعى المنظمون من خلال هذه اللقاءات والندوات الى تاطير وتكوين الفئات الشبابية من خلال فتح وإغناء النقاش مع الشباب ، و بلورة تصور شبابي ” الغير المنتمي “حول الانخراط في العمل الحزبي، من خلالها تسليط الضوء على وجهات نظر ممثلي شبيبات الأحزاب السياسية على الصعيد المحلي والإقليمي وللجهوي.

اترك تعليقاً