صاحب ملف “ليلى والمحامي” يمثل أمام المجلس التأديبي لهيئة محاماة البيضاء

هوسبريس

يمثل المحامي (م ط)، الطرف الثاني في ملف “ليلى والمحامي”، الرائج هذه الايام في المحكمة، أمام مجلس تأديبي لهيئة المحامين بالدارالبيضاء  يوم 26 فبراير 2020، للإجابة على اسئلة المجلس حول ما اعتبرها مخالفات مهنية ارتكبها المحامي المذكور في واقعة يتم تداولها هذه الايام على نطاق واسع لدى الرأي العام.

وجاء قرار مجلس هيئة المحاماة بالبيضاء في اجتماع استمر الى ساعة متأخرة من ليلة الاربعاء 22 يناير الجاري،  بعد استعراض واقعة “ظهور سيدة في شريط فيديو ترتدي بذلة المحاماة وهي ترقص وتغني وبجانبها في السيارة المحامي (م ط) على الطريق العام”، وهو الفعل الذي لقي استنكارا بالإجماع وسط المجلس المجتمع ليلة الاربعاء 22 يناير الجاري.

وطبقا للقوانين الجاري بها العمل فقد تم في الاجتماع ذاته،  تعيين محقق في الملف،  سينجز تقريرا في الموضوع من خلال الإستماع للمحامي الطهاري ليعرض أمام المجلس التأديبي يوم 26 فبراير المقبل.

اترك تعليقاً