“الباميون” يتصالحون ويقررون التوجه إلى المؤتمر الوطني بنفس وحدوي

هوسبريس ـ عبدالنبي مصلوحي

بعد أشهر من الشد والجذب، قرر حزب الأصالة والمعاصرة، طي صفحة الخلافات، و التوجه بنفس وحدوي دامج نحو المؤتمر الوطني الرابع، كمحطة تنظيمية سياسية ينبغي أن يقدم فيها الحزب، حسب بلاغ للمكتب السياسي، أجوبة واضحة لانتظارات المواطنات والمواطنين وللتحديات المتربصة بالبلد، مع تشكيل لجينة للمواكبة من أجل الدفع بمبادرة الصلح والوحدة إلى كامل مداها.

القرار اتخذه المكتب السياسي المجتمع  مؤخرا بدعوة مشتركة من  حكيم بن شماش، الأمين العام للحزب، وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني.

وهكذا، تمت، يضيف البلاغ الذي تتوفر “هوسبريس” على نسخة منه،  دعوة اللجنة التحضيرية المصادق عليها من طرف المجلس الوطني والتي يرأسها سمير كودار للاجتماع بكامل أعضائها يوم 4 يناير 2020، من أجل تحديد تاريخ المؤتمر في أقرب الآجال والتحضير الجماعي لكل الاستحقاقات السياسية والبرنامجية والتنظيمية واللوجيستيكية المرتبطة به.

اترك تعليقاً