العثماني يؤكد من بوزنيقة أن حكومته واعية بأن الانتظارات كبيرة

هوسبريس – متابعة

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم السبت 14 دجنبر الجاري ببوزنيقة، على أهمية إعادة الثقة في هيئات الوساطة وعلى الخصوص الأحزاب السياسية والمركزيات النقابية ومنظمات المجتمع المدني.

واعتبر العثماني، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن الثقة في المؤسسات السياسية تشكل حجر الزاوية في بناء حياة سياسية عامة سليمة ومثمرة، مؤكدا على أن المدخل الأساسي لذلك هو المصداقية والاستقامة، سواء تعلق الأمر بالمسؤول الحكومي أو الفاعل السياسي والنقاب، أكان من الأغلبية أو من المعارضة.
وشدد على ضرورة التشبث بالأمل، مؤكدا على أهمية أن يتحلى المسؤول دائما بالأمل والايجابية، بل يعمل على بثهما في المواطن لأنه يحتاج لمن يعطيه إشارات إيجابية على أن هناك إمكانية للإصلاح، والوصول إلى حلول.

وقال العثماني، في هذا الصدد “من واجبنا أن ننصت وأن نستمع ونحاول أن نتفهم مطالب المواطنين، والحوار مستمر ولن يتوقف، ويجب أن يستمر وأن نكون في مستوى اللحظة”، مضيفا “نحن واعون أن الانتظارات كبيرة وكذلك الخصاص، ولكن هذا لا يمنع بأن هناك أمور إيجابية تحققت لصالح بلادنا، بتعاون بين جميع الشركاء”.

اترك تعليقاً