منتدى دكار للسلام والأمن: المغرب منخرط بحزم في تنمية واستقرار إفريقيا

 

هوسبريس ـ متابعة

أكد سفير المغرب بدكار طالب برادة، أن المغرب منخرط بحزم في تنمية واستقرار إفريقيا، وذلك في إطار نهج تضامني وفعال.

وقال برادة، في تصريح للصحافة، على هامش افتتاح أشغال الدورة السادسة لمنتدى دكار للسلام والأمن في إفريقيا، امس الاثنين 18 نونبر الجاري، في ديامنياديو (حوالي 30 كلم من دكار)، إن المملكة المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس منخرطة بحزم في تنمية واستقرار إفريقيا، وذلك في إطار نهج تضامني وفعال.

وأضاف “وإذ نحث على تفعيل بعض الآليات الإفريقية على غرار الهندسة الإفريقية للسلام والأمن، وكذا الهندسة الإفريقية للحكامة، نتطلع أيضا إلى تفعيل صندوق السلام، كأداة مالية لخدمة السلام والأمن في إفريقيا”.

وأبرز الدبلوماسي المغربي، من جهة أخرى، أن “المغرب والسنغال أصبحا اليوم من أكبر المساهمين المعترف بهم في بعثات حفظ السلام”، داعيا إلى ضرورة التنسيق الفاعل بين مختلف الشركاء الدوليين والإقليميين بهدف تقييم مهام هذه القوات وملاءمتها مع سياقات محددة من أجل تحقيق نجاعة أكبر”.

وأضاف أن مشاركة المملكة في عمليات حفظ السلام الأممية، ومبادراته في مجال الوساطة، والحوار السياسي والتسوية السلمية للنزاعات، تعزز مضمون هذا الانخراط المستمر والمتجدد.

اترك تعليقاً