صحافيون جزائريون ينددون ب “تهديدات وترهيب” السلطات

هوسبريس ـ متابعة

يغطي صحافيون جزائريون الجمعة 15 نونبر الجاري”جماعيا” التظاهرة الاسبوعية ضد النظام، في بادرة رمزية للتنديد ب “ترهيب” و”تهديدات” السلطات، بحسب ما قال متحدث باسم ائتلاف مهني لوسائل الاعلام.

ووقع أكثر من 300 صحافي واعلامي من القطاعين العام والخاص نصا قالوا فيه انهم “يدقون ناقوس الخطر” وينددون ب “المضايقة المنهجية لوسائل الاعلام” في الجزائر التي تشهد حركة احتجاج لا سابق لها منذ 22 شباط/فبراير 2019.

وقال المتحدث خالد درارني “سنضع جميعا شريطا أبيض على الذراع لابراز أننا صحافيون أحرار ومستقلون وسنغطي هذه التظاهرة رغم تعليمات السلطة”.

اترك تعليقاً