فاعلة اقتصادية: مساهمة المرأة اقتصاديا في تحول إفريقيا مشروع مجتمعي متكافئ لبناء المستقبل

صورة تعبيرية

هوسبريس ـ متابعة

أكدت الفاعلة الاقتصادية المغربية نبيلة افريدجي، العضو المؤسس ل”شبكة النساء الإفريقيات الرائدات”، أمس الأربعاء 13 نونبر الجاري بالدوحة، أن التحول في إفريقيا عبر مشاركة المرأة في الاقتصاد مشروع مجتمع بكامله فيه تكافؤ العطاء بين الرجال والنساء، لبناء المستقبل وفق خارطة طريق واضحة.

وعبرت افريدجي، عقب رئاستها أشغال جلسة نقاش مسائية حول دور النساء اقتصاديا في تحقيق التحول في إفريقيا، ضمن أشغال الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط، عن قناعتها بأن من شأن انخراط المرأة في تحريك الاقتصاد داخل إفريقيا، ومن أي موقع في دواليب هذا الاقتصاد، أن يساهم في تحقيق التحول داخل القارة على المستويين الاجتماعي والاقتصادي.

وسجلت أن النساء المشاركات في هذه الجلسة حاولن، من هذه الزاوية، تأكيد قدراتهن على الانخراط في زمن عولمة الاقتصاد من بوابة القطاع الخاص، وأيضا إبراز ما لديهن من خبرات وطموحات في مجال تحقيق تحول وبناء مستقبل القارة، وفقا لخارطة طريق واضحة المحددات، وذلك تماشيا مع اهداف التنمية المستدامة في أفق 2030 ورؤية 2063 للاتحاد الإفريقي.

اترك تعليقاً