رجال التعليم يطالبون في مسيرة بتوفير الحماية للمدرسة العمومية

هوسبريس

بالتزامن مع تخليد اليوم الوطني للمدرس، الذي يصادف هذه السنة عددا من المشاكل التي يعرفها قطاع التعليم، خرج المدرسون المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديموقراطي ـ  اليوم الأحد 7 أكتوبر الجاري في مسيرة حاشدة وسط العاصمة الرباط، حاملين شعارات، تلخص المآل الذي انتهى إليه حال التعليم والمدرس في عهد النسخ المتوالية لحكومات العدالة والتنمية.

وطالب رجال التعليم، في هذه المسيرة الغاضبة برفع الحيف عن المدرس، وتوفير الحماية للمدرسة العمومية، وفتح حوار عاجل مع نقابات القطاع، وإدراج الأساتذة المتعاقدين في أسلاك الوظيفة العمومية، والتراجع عن خوصصة التعليم.

وتأتي هذه المسيرة، بعد أقل من شهر على دخول مدرسي لم يخل من ارتباك وتعثر، وغياب مقررات عدد من المستويات التعليمية.

اترك تعليقاً