الغرفة الأولى تسير نحو عدم التساهل مع ظاهرة غياب النواب

هوسبريس ـ عبدالنبي مصلوحي

في إطار التحضير لافتتاح الدورة التشريعية المقبلة، قدم رؤساء اللجن الدائمة بالغرفة التشريعية الأولى، مؤخرا،  تقارير حول حصيلة عمل اللجن التي يرأسونها، وشملت الجانب التشريعي والرقابي.

وقد انصب الاهتمام خلال هذا الاجتماع، الذي ترأسه الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب   على مجموعة من القضايا الحيوية، التي تهم عمل اللجن الدائمة، حيث أكد الجميع على ضرورة تسريع وتيرتها، الى جانب التأكيد على أهمية المبادرات النيابية في مجال اقتراحات القوانين، والاتصالات التي يجب أن تتم مع الحكومة من أجل التعاون والتنسيق لعقد جلسة عمومية منتظمة خاصة لدراسة مقترحات القوانين.

وفي مجال المهام الاستطلاعية، تم التأكيد، بنفس الاجتماع الذي حضره  الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، على ضرورة الإسراع في إنهاء أشغال المهام الاستطلاعية المؤقتة قيد الإنجاز والتقيد بمقتضيات النظام الداخلي، كما تمت الدعوة إلى أن يكون لهذه المهام قدرة اقتراحية في تقاريرها المنجزة، وأن تكتسي بعدا وطنيا وتحظى توصياتها واقتراحاتها بالتتبع الدقيق من كافة الأطراف المعنية.

وتم كذلك  التأكيد خلال هذا الاجتماع على أهمية تقوية التنسيق فيما بين الحكومة ومجلس النواب، مع ضرورة العمل على مواكبة حضور السيدات والسادة النواب في أشغال اللجن الدائمة، والشروع في التطبيق الفعلي لمقتضيات النظام الداخلي المتعلقة بظاهرة الغياب، إلى جانب الحرص على تتبع تعهدات الحكومة خلال اجتماعات اللجن الدائمة، وتفعيل اللجان الفرعية الخاصة بتتبع شروط وظروف تطبيق النصوص التشريعية التي تدخل في اختصاص اللجن الدائمة وتقييم آثارها على المجتمع، وتتبع إصدار المراسيم التطبيقية المتعلقة بالقوانين في الآجال المقررة.

اترك تعليقاً