العثماني يؤكد أنه لا يوجد بلوكاج و الحكومة المرتقبة ستكون حكومة كفاءات من داخل الاحزاب

هوسبريس
أنهى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، المرحلة الأولى المتعلقة بهيكلة الحكومة المعدلة المرتقبة، وأنه سيبدأ مرحلة تحديد الأسماء المرشحة للإستوزار، وهذه العملية ستتم عبر لقاءات مباشرة مع أحزاب الأغلبية بعد عودته من نيويورك، حيث سيمثل جلالة الملك في الجمعية العامة للأمم المتحدة.
هذا ما كشف عنه سعدالدين العثماني، نفسه خلال الملتقى الجهوي النسائي لحزب العدالة والتنمية، مساء اليوم الاحد 22شتنبر الجاري بالدار البيضاء.
وقال العثماني، في هذا الملتقى انه لا يوجد اي بلوكاج او تأخير كما يروج البعض، مؤكدا ان الامور تسير بطريقة سلسة.
ويبدو من خلال حديث الامين العام لحزب العدالة والتنمية، ان الحكومة المرتقبة، ستكون حكومة كفاءات من داخل الاحزاب، وليس من خارجها، سيتقلص عدد وزرائها، بشكل لافت، مشاركة المرأة ستكون حاضرة فيها.

اترك تعليقاً