فرار سجين مغربي في موريتانيا من مستشفى بالعاصمة نواكشوط

هوسبريس ـ مواقع

يحقق الأمن الموريتاني في عملية فرار سجين مغربي محكوم عليه في قضية مخدرات من داخل غرفة بأحد مستشفيات العاصمة نواكشوط، حيث كان يعالج هناك.

وحسب المصادر الإعلامية الموريتانية التي أوردت الخبر،  فإن السجين معتقل في ملف متصل بالمخدرات منذ العام 2016، حيث كان قد حكم عليه بالسجن 10 سنوات في مدينة نواذيبو،  وتم تحويله إلى “بير أم أكرين”.

ووصل  قبل أيام للمستشفى الوطني في نواكشوط لتلقي العلاج، قبل أن يتمكن من الفرار، قبل يومين.

هذا ولايزال البحث جاري عنه دون توفر أية معلومات عن مكان اختفائه، حسب المصادر ذاتها.

اترك تعليقاً