وزارة الفلاحة: عملية ذبح الأضاحي “مرت في ظروف جيدة” بفضل برنامج عمل متكامل

هوسبريس ـ متابعة

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم الجمعة الاخير، أن برنامج العمل الخاص بعيد الأضحى 1440 الذي تم اتخاذه للسنة الثانية على التوالي، “مكن من مرور عملية ذبح الأضاحي في ظروف جيدة”.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن هذا “البرنامج المتكامل” الذي أعدته وتم العمل به بتعاون وثيق مع وزارة الداخلية، سهرت على تنزيله المصالح المركزية والخارجية والمؤسسات التابعة للوزارة، وخصوصا المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا).

وأشار البلاغ إلى أن مصالح (أونسا) وفرت فرقا للمداومة في جميع أقاليم المملكة خلال يوم العيد والأيام الثلاثة الموالية له لمواكبة المواطنين، من خلال تتبع مكالماتهم وطلباتهم، والإجابة على أسئلتهم والتنقل إلى سكناهم حينما تستدعي ذلك الحاجة.

وأضاف المصدر ذاته أن مصالح (أونسا) فحصت خلال هذه السنة حوالي 3905 سقيطة وأحشائها سواء بالمذابح أو لدى الأسر، موزعة على الأغنام (3426 سقيطة)، والأبقار (130 سقيطة) والماعز (297 سقيطة) والإبل (52 سقيطة)، حيث تمحورت أغلب الحالات التي تم الوقوف عليها حول الطفيليات التي تصيب الأحشاء وكذا بعض الالتهابات الموضعية.

كما عملت المصالح البيطرية لـ(أونسا) قبل العيد على فحص سلامة المواشي، حيث أجرت أزيد من 3600 عملية مراقبة بالأسواق وضيعات التربية والتسمين والمجازر ولدى الأسر.

وحسب بلاغ الوزارة، فإن حالة السقيطة في الأيام الموالية لعملية الذبح تميزت، بصفة عامة، بحالة صحية جيدة.

وفي إطار تواصله مع عموم المواطنين، قام (أونسا) بالرد على أزيد من 2500 مكالمة ما بين 12 و16 غشت الجاري همت عموما تقديم النصائح والإرشادات منها 700 مكالمة استقبلها مركز التواصل، علاوة على الرد على أزيد 170 استفسارا بخصوص الأضحية وتقديم نصائح للتعامل معها على الصفحة الرسمية لـ”أونسا “على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً