العطش ينهي حياة سائح سلوفيني بصحراء محاميد الغزلان

هوسبريس ـ متابعة

عثرت عناصر القوات المسلحة الملكية يوم أمس الثلاثاء على سائح سلوفيني جثة هامدة، وسط صحراء محامين الغزلان نواحي إقليم زكورة، وتحديدا بمنطقة بوكوار التي تبعد عن الحدود المغربية الجزائرية بحوالي 20 كيلومتر.

وحسب مصادر مطلعة، فإن السائح السلوفيني كان قد حط رحاله بمنطقة محاميد الغزلان منذ يومين على حادث وفاته، ليختار  القيام بجولة بمفرده في الصحراء.

ورجحت المصادر نفسها أن يكون السائح السلوفيني قد ضل طريق العودة، ما جعله يمكث لساعات تحت أشعة الشمس الحارقة، إلى أن وافته المنية بسبب العطش.

وأكدت المصادر المذكورة أن السلطات المحلية عملت على نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بجماعة « تكنيت »، كما تم فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث.

اترك تعليقاً