المغرب منخرط بقوة في الجهود الرامية إلى نصرة القدس والقضية الفلسطينية

أكد رئيس اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني طالع سعود الأطلسي، اليوم الأحد ببيروت، أن المغرب منخرط بقوة في مختلف الجهود والمبادرات الرامية إلى نصرة القدس والقضية الفلسطينية.

وأضاف الأطلسي، في مداخلة له خلال لقاء حول مستجدات القضية الفلسطينية، حمل عنوان “متحدون ضد صفقة القرن”، أن المغرب يعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية تحظى بإجماع ثابت من قبل الشعب المغربي بمختلف مكوناته الرسمية والشعبية.

وتابع أن جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، ما فتئ يؤكد على مبادئ الإجماع المغربي لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني من أجل إقرار حقوقه الوطنية، إلى جانب مبادراته المتعددة للدعم الاجتماعي المقدم للشعب الفلسطيني في القدس وغزة.

وبعد تأكيده على أن القضية الفلسطينية هي قضية محورية بالنسبة للمملكة، إلى جانب قضية الصحراء المغربية، أكد السيد الأطلسي أن القدس والدفاع عن الأراضي الفلسطينية تحظى باهتمام قوي من قبل كافة مكونات المجتمع المغربي دعما لكفاح الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه الشرعية.

من جهة أخرى، شدد الجمعوي المغربي على أن اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني (مقرها بالرباط)، تدعم خط النضال الفلسطيني السلمي والذي حقق انتصارات باهرة في الأمم المتحدة واليونسكو وعدة منظمات دولية والعديد من البرلمانات الدولية عبر العالم. 

يذكر أن هذا اللقاء، الذي دعت إليه المؤتمرات الثلاثة “القومي العربي، القومي الإسلامي والأحزاب العربية” ومؤسسة “القدس الدولية”، يندرج في إطار بحث أخر تطورات القضية الفلسطينية في ضوء ورشة العمل الاقتصادية التي ستحتضنها مملكة البحرين يومي 25 و 26 يونيو الجاري.

اترك تعليقاً