الرئيسية / قضايا وحوادث / تشييع جنازة الشرطي الذي ذهب ضحية جريمة قتل بني ملال

تشييع جنازة الشرطي الذي ذهب ضحية جريمة قتل بني ملال

أشرف والي أمن بني ملال محمد وهاشي على مراسيم تشييع جثمان الشرطي الذي تعرض لاعتداء بالسلاح الأبيض، بمسقط راسه بجماعة حد البرادية، بحضور نواب وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بني ملال ، محمد مكاوي، وعبد الرحمان قنان ،ووالي جهة بني ملالل خنيفرة عبد السلام بيكرات، ومحمد القرناشي عامل صاحب الجلالة على إقليم الفقيه بن صالح، وكمال محفوظ رئيس المجلس الاقليمي للفقيه بن صالح ، وقيادة مصالح ولاية أمن بني ملال ورؤساء مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي وممثلون عن المصالح القضائية والمؤسسات العمومية، فعاليات المجتمع المدني.

وتم تشييع جثمان الفقيد اليوم الأربعاء 6 فبراير بعد صلاة الظهر بالمقبرة الاسلامية بحد لبرادية. وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ،قد أشار الى أن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى أن المشتبه فيه في القتل اعتاد الحضور لمنزل الشرطي الضحية بسبب علاقته بأبنائه، قبل أن يعمد دون سبب ظاهر ومعقول إلى طعنه بواسطة سكين متسببا في وفاته، بينما أصاب ابنه البالغ من العمر 27 سنة بجروح خطيرة على مستوى البطن.

وأوردت المديرية أن المدير العام للأمن الوطني قرر ترقية “مقدم شرطة رئيس”، الذي توفي في هذا الاعتداء، بكيفية استثنائية إلى الرتبة الأعلى، فضلا عن تكليف مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني ومفتشية مصالح الصحة للأمن الوطني لمؤازرة عائلة الضحية وتمكينها من كل المساعدات اللازمة والدعم الضروري، فضلا عن تحمل جميع نفقات التطبيب والاستشفاء بالنسبة للابن الضحية الذي لا زال يخضع العلاج بقسم العناية المركزة بالمستشفى.

تعليقات الزوّار