الرئيسية / قضايا وحوادث / سيدي بنور: حملة لوضع حد لظاهرة العربات المجرورة

سيدي بنور: حملة لوضع حد لظاهرة العربات المجرورة

 

 

شاحنات التدخل تحمل الغربات المجرورة

هوسبريس/سيدي بنور 

 في خطوة لافتة ، من شأنها أن تضع حدا للتسيب الذي تعرفه مدينة سيدي بنور  في قطاع العربات المجرورة، أقدمت السلطات المحلية، تحت إشراف باشا المدينة ومساعدة قائدي  المقاطعة الأولى ، و الثانية ،ورجال الأمن الوطني ،و القوات المساعدة ،و أعوان السلطة، على شن حملة مكثفة لمحاربة ظاهرة العربات المجرورة بالدواب ،مساء الثلاثاء 18 دجنبر  2018، ذ للحد من الفوضى و العشوائية التي تخلقها العربات المجرورة في أغلب شوارع المدينة

وشملت الحملة جل المرابد المتواجدة بالمدينة  التي يستعملها أصحاب العربات المجرورة كنقط للتجمع بكل من القرية ،وحي الوفاء ،والمسيرة ،وقرب معمل القطن.وخلال هذه الحملة  تم حجز عدد كبير من العربات وتحويلها نحو المحجز البلدي.   

 وكانت السلطات المحلية بسيدي بنور قد وجهت  ،من قبل، تنبيهات لأصحاب الكرارس”، وحثتهم على عدم العودة لممارسة نفس النشاط الذي أصبح ظاهرة تؤرق بال ساكنة مدينة سيدي بنور وزوارها، نظرا لما تخلفه من حوادث ومآسي بالإضافة إلى المس بجمالية المدينة.  

وقد استحسن جل متتبعي  الشأن المحلي هذه الحملة، وطالبوا بتفعيلها على الدوام مراعاة لجمالية المدينة ، وحماية ساكنتها من الحوادث والمآسي التي يخلفها أصحاب العربات.

في المقابل ،لقد حان الوقت للتفكير في خلق بديل للعربات المجرورة ، كاقتناء  وسيلة نقل عصرية ، علما أن هذه العربات  كانت مصدر رزق العديد من العائلات. 

 

تعليقات الزوّار