الرئيسية / منوعات / الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بقرار المغرب والجزائر المشاركة في لقاء جنيف

الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بقرار المغرب والجزائر المشاركة في لقاء جنيف

كوهلر ،المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء (يمين) مع ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،في لقاء سابق.

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس ، بقرار المغرب والجزائر حول مشاركتهما في المائدة المستديرة التي من المقرر أن تتم  يومي 5 و6 دجنبر2018  في جنيف، بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وفي هذا الصدد، صرح  فرحان حق، المتحدث باسم الأمين العام،  في بيان له “يجدد الأمين العام دعمه الثابت لمبعوثه الشخصي ولجهوده من أجل إحياء مسار التفاوض طبقا لقرار مجلس الامن 2440 المؤرخ يوم 31 أكتوبر 2018″، مضيفا

أن الأمين العام للأمم المتحدة “يحث الجميع على الانخراط بحسن نية وبدون شروط مسبقة وبروح بناءة في المباحثات”.

ومن المنتظر أن يتوجه وفد مغربي إلى جنيف يومي 5 و 6 دجنبر 2018، للمشاركة في هذه “المائدة المستديرة” حول موضوع النزاع المفتعل في الصحراء المغربية.

تجدر الإشارة إلى أن الوفد المغربي يترأسه ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إلى جانب عمر هلال ،الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة بنيويورك، بالإضافة إلى سيدي حمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون- الساقية الحمراء، و ينجا الخطاط ، رئيس جهة الداخلة- وادي الذهب، و فاطمة العدلي، الفاعلة الجمعوية وعضوة المجلس البلدي للسمارة.

تعليقات الزوّار