الرئيسية / قضايا وحوادث / أربعاء العونات: قضية كراء السوق الأسبوعي بين يدي قاضي التحقيق

أربعاء العونات: قضية كراء السوق الأسبوعي بين يدي قاضي التحقيق

 

 

هوسبريس ـ متابعة

 أثار عدد من مسيري الشركات والمقاولات الخروقات التي عرفتها الصفقة العمومية  المتعلقة بكراء السوق الأسبوعي أربعاء العونات  التابع للجماعة الترابية العونات، دائرة سيدي بنور

وفي هذا الصدد، صرح لنا عدد من مسيري الشركات والمقاولات أنهم توجهوا للجماعة لحضور عملية فتح الأظرفة ، بتاريخ 26 نونبر2018 ،ووضع ملفاتهم، عِلْماً أن فتح الأظرفة كان مقرر لها أن تتم في الساعة العاشرة صباحا، إلا أنهم ـ حسب تصريحهم ـ فوجئوا بوجود  مجموعة من الأشخاص تعترض طريقهم وتقوم بالاعتداء على المتنافسين وتعبث بملفاتهم ؛ وكل هذا من أجل الحيولة دون تقديم عروضهم، وبالتالي المشاركة في المنافسة.

وعلى إثْر تعرض أحد الممثلين لهم  للمطاردة بواسطة سيارتين من طرف مجموعة من الأشخاص ، وتعريض حياة السائق للخطر ، مع الضرب وتهشيم زجاج سيارته ، مما استدعى نقله على وجه السرعة لإحدى المصحات الخاصة بالدارالبيضاء ، تقدم ممثلو الشركات بشكاية للدرك الملكي بالعونات. وقد تمكن رجال الدرك الملكي بحجز سيارة المعتدين بعدما تبين لهم مخالفة لوحة الارقام لقانون الترقيم والتشكيك في مصدرها .

كما أحالت النيابة العامة القضية على أنظار غرفة الجنايات بمحكمة الاستىناف بالجديدة ؛ وفي نفس الوقت زارت الضابطة القضائية الضحية بالمصحة الخاصة للاستماع إليه في النازلة، لكن تعذر على عناصر الضابطة القضائية بسبب عدم قدرت الضحية على الكلام حسب الطبيب المعالج ؛كما استمع رجال الدرك الملكي لرئيس الجماعة الترابية العونات الذي أقر بعدم حضوره للصراع .

وحسب العارفين بالموضوع، فإن قضية كراء سوق العونات، التي فوتت على خزينة الجماعة مبالغ مهمة، ستعرف تطورات مثيرة بعد أن تقدم مسيرو الشركات ووضعوا شكاية في الموضوع لدى عامل اقليم سيدي بنور، مطالبين الجهات المختصة بفتح تحقيق ،مع إلغاء عملية الكراء المشبوهة حتى يتسنى للجميع المنافسة بشكل شفاف وقانوني.

وحسب أحد المنافسين ، فإن عملية كراء السوق العونات تمت بشكل غير قانوني ،وبثمن يقل بكثير عن الثمن الحقيقي ، وهو ما يعد إهدارا للمال العام.

 

تعليقات الزوّار