الرئيسية / مجتمع / الصخيرات: جمعيات تعليم وتحفيظ القرآن والأحايث تتألق في فضاء الجماعة

الصخيرات: جمعيات تعليم وتحفيظ القرآن والأحايث تتألق في فضاء الجماعة

كُتَّاب قرآني (أرشيف)

 

لعل المتتبع للشأن الجمعوي بالتراب الصخيري لن يتيه كثيرا عن البحث عن جواب لسؤال من قبيل: ما هو عدد الجمعيات بالصخيرات وما دورها؟. 

بمجرد ما يستهل بحثه داخل دواليب الملحقات الإدارية، سيجد أن عدد الجمعيات تجاوز العدد الأربعمائة جمعية، وهي جمعيات، لن نجانب الصواب إذا قلنا أنها ليست ذات جدوى، حتى ولو كنا، نحن، من هذه الجمعيات..

 لكن ما يشفع، وما يجعلنا نتوسم خيرا هو ذلك الضوء الذي يلوح في الأفق، ويبعث على زرع روح طيبة بجماعة الصخيرات . يتعلق الأمر بجمعيات فاعلة دينيا وروحيا لأنها رفعت عن نفسها كل أشكال الذاتية، والنرجسية والأنانية، وركزت عملها فقط على العمل في المجال المرتبط بالتعاليم الدينية، من حفظ القرآن ،وفهم وسبر أغواره الربانية، ودراسة الأحاديث النبوية الشريفة، وكذا تربية الأجيال تربية دينية معتدلة ،مفعمة بالوطنية، منتهجة ومخلصة للمذهب المالكي..

 هذا ما ظهر، جليا، في نتائج وأنشطة تلك الجمعيات المختصة في تلقين وتعليم وتحفيظ القرآن الكريم ، والأحاديث النبوية وأنشطة أخرى ذات علاقة بما سبق ذكره ، مصححة بذلك ما عجزت عن زرعه الأسر ،والقنوات التلفزيونية ،والمؤسسات التعليمية، العمومية منها والخصوصية ، في عقول وقلوب التلاميذ الذين عبروا على مستوى تلك المؤسسات

 

تعليقات الزوّار