الرئيسية / منوعات / استعدادات لإطلاق”البُراق”المغربي

استعدادات لإطلاق”البُراق”المغربي

“البراق” المغربي يدخل الخدمة في الأسابيع المقبلة

 


من المرتقب أن يستقبل الملك محمد السادس الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ،يوم 15 نونبر 2018 القادم ،وذلك بمناسبة إعطاء الانطلاقة للقطار الفائق السرعة المغربي”البُراق”.

وحسب مجلة “جون أفريك”، فإن الرئيس الفرنسي سيقوم بزيارة ليوم واحد، خاصة بهذه المناسب المرتبطة بتدشين الخط الفائق السرعة الرابط بين طنجة والدار البيضاء.
وبناء على هذا ،فإن الرئيس ماكرون سيحل بمدينة طنجة يوم 15 نونبر المقبل .وأضافت المجلة المذكورة أن مشروع القطار الفائق السرعة المغربي تم إطلاقه سنة 2010 من طرف الملك محمد السادس والرئيس نيكولا ساركوزي .

ويعتبر هذا المشروع الضخم  من أكبر الأوراش السككية في القارة الأفريقية؛ ويتوفر على 200 كلم من السكك الحديدية بمعدل سرعة تبلغ  350 كلم في الساعة . وقد تم تعبئة 3000 شخص لإنجاز هذا المشروع، من بينهم 350 إطارا ومهندسا، 72 في المائة مغاربة.

كما تطلب إنجازه بناء 169 قنطرة سككية ، وقنطرة برية ، وتهيئة 2100 هكتار، وبناء تجهيزات ،مثل مدارس قروية ومستوصفات،و12 قنطرة حديدية بطول 10 كلم ،وقنطرة على نهر سبو ب250 مترا. وقنطرة حديدية بطول 3500 متر،وهي الأكبر في أفريقيا ، وقنطرة على وادي اللوكوس بطول 2500 متر،و1،6 مليون من الأحجار والحصى،و46.000 طن من خطوط السكك الحديدية،  ثم 12 عربة ذات سرعة فائقة.

تعليق واحد

  1. بشااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ إيوا واشنو اخور ؟

تعليقات الزوّار