الرئيسية / دولي / مراكش : التحديات الأمنية في لقاء رؤساء أركان القوات الجوية الأفارقة

مراكش : التحديات الأمنية في لقاء رؤساء أركان القوات الجوية الأفارقة

جانب من المشاركين في اجتماع رؤساء أركان القوات الجوية الأفريقية بمراكش

 يجتمع رؤساء أركان القوات الجوية الأفارقة ، بمراكش ، في إطار لقائهم السنوي الثامنة لتدارس مختلف التحديات الأمنية الاقليمية، وتعزيز الحوار بين كبار مسؤولي القوات الجوية بالقارة.

و يأتي هذا  اللقاء بمبادرة من قيادة القوات الجوية الأمريكية بأوربا وأفريقيا، وبتعاون مع القوات الملكية الجوية المغربية، وتشكل أرضية تمنح للمشاركين من كبار مسؤولي القوات الجوية في ثلاثين بلدا إفريقيا ،فرصة تطوير التعاون متعدد الأطراف.

في هذا الإطار، عبّر الجنرال دو ديفيزيون مفتش القوات الملكية الجوية ،العابد علوي بوحميد، عن امتنانه للمسؤولين ب” أفريكوم” لمساهمتهم القيمة في تنظيم هذا الحدث الإقليمي، الذي سيشكل تحولا كبيرا في المساندة والدعم المستمرين اللذين تقدمهما “أفريكوم” للدول الإفريقية. ومن هذا المنطلق  تسعى القوات الملكية الجوية إلى استغلال هذه الفرصة من أجل تعزيز تبادل التجارب، والممارسات المثلى بين القوات الجوية الأفريقية والأمريكية.

كما أكد الجنرال دو ديفيزيون علوي بوحميد ، على إرادة القوات الملكية الجوية لبحث مختلف سبل التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف، وتطوير علاقات رابح – رابح”، وتعزيز ثقافة التميز والتسامح ،وإرساء الأمن والديمقراطية بأفريقيا، وذلك بفضل الرؤية النيرة وريادة لجلالة الملك محمد السادس التي تقوم على مقاربة رابح- رابح، باعتبارها استراتيجية محورية من أجل تحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة”.

من جهته، أشار الجنرال تود وولترس ،قائد القوات الجوية الأمريكية بأوربا وأفريقيا ، أن الهدف الأساسي لهذه الندوة ولجمعية القوات الجوية الإفاريقية، التي أنشئت سنة 2015، يكمن في تمتين روابط الصداقة والتعاون والدعم المتبادل، وأن هذا الملتقى هو  فضاء للتفكير حول الامكانيات الكفيلة برفع كافة التحديات، ومناقشة الحلول المناسبة لمواجهة التهديدات العابرة للحدود، موضحا أن هذه التهديدات والمنظمات المتطرفة تمس ليس فقط أمن واستقرار أفريقيا بل أيضا المجتمع الدولي برمته. وأكد أن محاربة الأفراد والجماعات المتطرفة يعتبر عنصرا أساسيا ضمن مهام “أفريكوم”.

تجدر الإشارة الى أن ندوة رؤساء أركان القوات الجوية الأفارقة، التي أنشئت سنة 2011 من قبل القوات الجوية الأمريكية ال17 ، تهدف إلى إرساء أرضية مشتركة للنهوض بالحوار، والأمن والتنمية، عبر طريق القوات الجوية بالقارة الافريقية. ويعتبر هذا التنظيم نموذجا للتعاون بالنسبة للمناطق الأخرى، كما يبقى المنتدى المفضل للتعاون ، والالتقاء بين قادة القوات الجوية الأفريقية وكبار المسؤولين بالقوات الجوية الأمريكية.

 

تعليقات الزوّار