الرئيسية / ثقافة وإعلام / تتويج وتكريم السينما المغربية في مهرجان الإسكندرية لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط

تتويج وتكريم السينما المغربية في مهرجان الإسكندرية لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط

 

حازت الأفلام المغربية ، أربع جوائز، كانت من نصيب كل من المخرجين حميد باسكيط ،عز العرب العلوي ، الممثلة سعيدة باعدى و الكاتب المغربي عثمان أشقرة، فيما تم تكريم الممثلة السينمائية المغربية فاطمة هراندي الشهيرة ب”راوية” خلال حفل افتتاح المهرجان، وذلك تقديرا لمسيرتها الفنية الغنية وإسهاماتها في تطوير السينما المغربية.

كان ذلك في النسخة الرابعة والثلاثين من مهرجان الإسكندرية لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط ،دورة الفنانة نادية لطفى”، التي اختتمت فعالياتها يوم الاثنين 8 أكتوبر2018،  بمكتبة الإسكندرية. وتوجت لجنة التحكيم شريط “صمت الفراشات” للمخرج حميد باسكيط بجائزة العمل الأول لمسابقة الأفلام العربية الروائية الطويلة، وشريط “كيليكيسط دوار البومللمخرج عز العرب العلوي بجائزة “القدس” لأفضل إنجاز فني، مع تنويه خاص لتصميم الديكور، ضمن مسابقة الأفلام الدولية الروائية الطويل، بينما حصل الفيلم اللبناني “شهيد” جائزة محمود عبد العزيز لأفضل إنجاز فني، وحصلت الممثلة اللبنانية كارول عبود على جائزة أفضل ممثلة دور ثان عن الفيلم اللبناني “شهيد”، ونال النجم السوري غسان مسعود جائزة أفضل ممثل دور ثانى عن دوره فى فيلم “كتابة على الثلج”.

وبالنسبة  لجائزة أفضل ممثلة فقد جاءت مناصفة بين سوزان نجم الدين، عن دورها فى الفيلم السورى “روز”، والممثلة المغربية سعيدة باعدى، عن دورها فى الفيلمين المغربيين “ولولة الروح” و”صمت الفراشات”؛ وحصد التونسي عبد المنعم شويات جائزة أفضل ممثل عن دوره فى الفيلم التونسى “مصطفى زد”، وحصد الكاتب المغربي عثمان أشقرة جائزة محفوظ عبد الرحمن لأفضل سيناريو، وذهبت جائزة أفضل مخرج للفلسطينى رشيد مشهراوى عن فيلمه “كتابة على الثلج”، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم “مصطفى زدمن تونس، وجائزة التمثيل الكبرى للفنان السورى دريد لحام عن دوره فى فيلم دمشق حلب”.

 

تعليقات الزوّار