الرئيسية / سياسة / اليابان تؤكد أن حضور الانفصاليين في مؤتمر”تيكاد7″ لا يعني بتاتا الاعتراف بهم كدولة

اليابان تؤكد أن حضور الانفصاليين في مؤتمر”تيكاد7″ لا يعني بتاتا الاعتراف بهم كدولة

تارو كونو، وزير خارجية اليابان

 

أكد تارو كونو، وزير الشؤون الخارجية الياباني ، اليوم السبت 06أكتوبر 2018بطوكيو، أن حضور الجمهورية الصحراوية المزعومة في اجتماع وزاري تحضيري للمؤتمر الدولي لطوكيو حول التنمية بأفريقيا (تيكاد7  ) “لا يعني بتاتا أن اليابان تعترف، صراحة أو ضمنا” بهذه المجموعة كدولة.

وأكد رئيس الدبلوماسية الياباني قائلا: “أود أن أعلن أنه، حتى وإن كانت مجموعة تعلن عن نفسها كدولة، لا تعترف بها اليابان، حاضرة داخل هذه القاعة، فإن هذا لا يعني، تحت أي ظرف، صراحة أو ضمنا، أن اليابان تعترف بهذه المجموعة كدولة”.

كما شدد على أنه “”من غير المسموح وضع أي أسماء أو أعلام، غير تلك التي تعود للاتحاد الأفريقي، بوصفه مشاركا في التنظيم، ولليابان، داخل قاعة الجلسات العامة”، ولت الانتباه إلى أن “أي شخص يقوم بخرق هذا الأمر سيطلب منه مغادرة المكان

جاء هذا بعد أن انسحب الوفد المغربي،المشارك في الاجتماع الوزاري من قاعة الاجتماع التحضيري للمؤتمر الدولي السابع حول التنمية بإفريقيا (تيكاد 7) التي تحتضنه العاصمة اليابانية طوكيو، من 5 إلى 7 أكتوبر الجاري ،احتجاجا على حضور “البوليساريو“.
وحسب ما أكدت مصادر متطابقة، فإن أعضاء من جبهة “البوليساريو” الانفصالية تسللوا إلى اليابان بجوازات سفر جزائرية ،وحصلوا على اعتماد ببطاقات لجنة الاتحاد الأفريقي ،الشيء الذي تمكنوا بواسطته من ولوج قاعة الاجتماع الوزاري التحضيري للمؤتمر.
وأوضح المصدر أنه ورغم كل المناورات التي قام بها الانفصاليون و”أوصياؤهم”، فقد تشبثت اليابان بالفعل، بموقف حازم وعارضت أي مشاركة لـ”دولة” لا تعترف بها، وذلك طبقا للشرعية الدولية، واحتراما لإطار المؤتمر الدولي حول التنمية بأفريقيا، كما كان قائما منذ 1993
وأشار في هذا الصدد إلى أن الاجتماع التحضيري للموظفين السامين، الذي كان مبرمجا يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018، تم تأجيله عدة مرات، قبل تقليص مدته، بسبب رفض البلد المضيف السماح بحضور الجمهورية الصحراوية” المزعومة
وبمجرد أن علم الوفد المغربي بوجود “البوليساريو” ، قرر الانسحاب من القاعة.

 

 

تعليقات الزوّار