اتفاق جديد لتعزيز التعاون بين الخطوط الملكية المغربية والجمعية المغربية للمصدرين “ASMEX”

وقعت الخطوط الملكية المغربية والجمعية المغربية للمصدرين “ASMEX”، اليوم الإثنين بالدار البيضاء، على اتفاق جديد لتعزيز تعاونهما وتضافر مجهوداتهما في مجال التصدير. وأفاد بلاغ مشترك للخطوط الملكية المغربية والجمعية المغربية للمصدرين بأن هذه الشراكة تأتي لتعزيز الاتفاقية المبرمة سابقا بين الطرفين في شهر أبريل 2016 بمنح المزيد من الامتيازات لولوج خدمات الشحن المقدمة من طرف الخطوط الملكية المغربية.

وحسب بلاغ ، فإن هذه الاتفاقية تسعى إلى تمكين المصدرين المغاربة المنضوين تحت لواء الجمعية المغربية للمصدرين من الاستفادة من أثمنة تفضيلية في خدمات الشحن الجوي نحو التصدير على مختلف وجهات الناقل الوطني في أفق تشجيع تطوير صادرات جديدة، ستمنح الخطوط الملكية المغربية، إضافة إلى ذلك، شروطا تفضيلية أكثر تحفيزا تعطي من خلالها الأسبقية للمصدرين المنخرطين بالجمعية المغربية للمصدرين، وعلى امتداد 12 شهرا ابتداء من أول عملية تصدير عبر الخدمات الجوية للخطوط الملكية المغربية. هذا، وستعمل الخطوط الملكية المغربية على تحسين جودة الخدمة المقترحة لفائدة المقاولات المغربية المصدرة بتحري السرعة في معالجة طلباتها ووفق معايير مميزة تمكنهم من تحسين نشاطهم تبعا للأسواق، وطبيعة الإرساليات والترددات.

وأوضح البلاغ أن اتفاقية الشراكة هاته ستمكن كذلك المقاولات المنخرطة بالجمعية المغربية للمصدرين من الاستفادة من اتفاقيات مباشرة تضم خدمات الركاب والشحن، كلما دعت الضرورة إلى ذلك. وفي المقابل، تلتزم الجمعية المغربية للمصدرين من جانبها باعتبار الخطوط الملكية المغربية شريكا رئيسيا وناقلا حصريا لعمليات الشحن الخاصة بها وبأعضائها. كما ستعهد الجمعية للخطوط الملكية المغربية بنقل معداتها خلال مشاركتها بالمعارض والملتقيات التجارية المنظمة بالمغرب والخارج. كما تتعهد بإبراز علامة الناقل الجوي المغربي بالبلدان الأخرى كشريك، وذلك خلال التظاهرات المنظمة من طرف الجمعية حول موضوع اللوجستيك، وأثناء إعداد الدعائم التواصلية للتظاهرات والمؤسساتيين.

ومن المرتقب أن تساهم هذه الاتفاقيات في تضافر مجهودات الطرفين من أجل تنمية وتطوير الصادرات الوطنية وخلق توازن إيجابي للميزان التجاري للمملكة. ونقل البلاغ عن السيد عبد الحميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، قوله “إن المهمة الموكلة لنا كناقل جوي وطني، تحثنا على بذل قصارى الجهود للمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب وأفريقيا بفضل نشاطنا في مجال الشحن وشبكتنا الموسعة التي تضم 87 وجهة عبر العالم”.

وأضاف: “نحن فخورون بالاشتغال ضمن هذه الروح الإرادية بتقديم كل الدعم للمصدرين المغاربة، مع التركيز بشكل خاص على المصدرين الجدد، من خلال خلق شراكة قوية، شراكة مستدامة ومتجددة مع الجمعية المغربية للمصدرين”.

ومن جانبه، صرح السيد حسن السنتيسي الإدريسي، رئيس الجمعية المغربية للمصدرين: “عبر علاقات القرب التي تربطنا بالخطوط الملكية المغربية وتعزيز هذه الاتفاقية التي توفر للمصدرين المغاربة امتيازات ملموسة، سنواصل بلورة مهمتنا في دعم ومساندة المقاولات بالمملكة ومساعدتها على تطوير أنشطتها خارج حدودنا”. وأضاف “كما لا يخفى على الجميع، فالخطوط الملكية المغربية تعد رائدا في مجال نقل الشحن الجوي، ولديها مكانة متميزة على الصعيد القاري؛ وهو الأمر الذي سيحفز أعضاءنا على العمل على تعزيز صادراتهم وعلى استغلال الفرص التي توفرها الانطلاقة الاقتصادية التي أعقبت الجائحة”.

اترك تعليقاً