اعتماد الزاهيدي : مجلس عمالة الصخيرات بكل مكوناته واع بأننا هنا من أجل خدمة الصالح العام والجماعات الترابية التي ينتمي إليها ويمثلها

على هامش الدورة الاستثنائية المنعقدة يومه الخميس 31 مارس 2022 ، قالت السيدة اعتماد الزاهيدي أن “المجلس صادق  بإجماع على جميع النقط المبرمجة ضمن جدول اعمال الدورة الاستثنائية، وهي ستة عشر نقطة لكن أهم النقط كانوا في شقين ، الاول خاص ببرنامج أوراش الذي يندرج ضمن البرنامج الحكومي الذي يتعاقد من خلاله مجلس العمالة مع جمعيات المجتمع المدني بعد لقاءات عقدتها لجنة انتقاء الملفات التي اجتمعت عدة مرات بعد تلقي 66 طلبا ، ليتم قبول 28 ملفا  من طرف لجنة الانتقاء برئاسة عامل الإقليم ، والتي تم اليوم التصويت عليها بالاجماع من أجل مباشرة عملها في إطار برنامج أوراش ، أما الجمعيات التي لم يوفقها الحظ كان الثلث منها بسبب اشكالات الوثائق من قبيل الوصل النهائي أو عدم استكمال الملف القانوني ، وسيتم التواصل معها لاستكمال الملف لأن مجلس العمالة سيعطي انطلاقة الشطر الثاني من برنامج أوراش “.

وبخصوص الشق الثاني من النقط المصادق عليها خلال الدورة الاستثنائية ، أكدت السيدة اعتماد أنه خاص بإتفاقيات مهمة لمحاربة الهشاشة بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، حيث أن مجلس عمالة أضاف بعض الاعتمادات المالية على أساس هذه الاتفاقيات من أجل تسريع انجازها وتجهيز عدة مراكز بعمالة الصخيرات تمارة ، أما عن الشق الاخير كان خاص بالتنمية في المجال القروي الذي يندرج ضمن الاختصاصات الذاتية للمجلس وهي المسالك القروية ، لذلك كان تعديل في ميزانية المجلس بفضل توفير مبلغ عشرة ملايين درهم ، تم رصدها كاملة لإنجاز عدة مسالك قروية بالجماعات القروية على مستوى عمالة الصخيرات تمارة بشراكة مع شركة التنمية المحلية المكلفة بإنجازها ، وبشراكة أيضا مع الجماعات المحلية ، بحيث ستكون الحصة الأكبر من مساهمة مجلس العمالة الذي سيقوم بشراكات خاصة مع كل جماعة على حدة لتحديد المسالك التي سيتم انجازها وفق هذا البرنامج الذي سيتم تنزيله خلال هذه السنة .

وفي سياق انجازات المجلس ، قالت اعتماد الزاهيدي رئيسة مجلس عمالة الصخيرات تمارة ، ” لكي أكون موضوعية وواقعية لا يمكن أن أقول أننا انجزنا شيئا لأننا لازلنا في بداية المشوار، وبصدد وضع الرؤى الواضحة لمجلس العمالة ولجميع أعضاءه الذين يحاولون ما أمكن العمل بالتعاون والتوافق “.

وأبرزت الرئيسة اعتماد أن دورة اليوم تميزت بتوافق وإجماع في جميع نقطها ، وهو ما حاول المجلس توطيده لخلق دينامية قوية تمظهرت في عمل المجلس  واتفاقياته الدولية في إطار الصداقة و تقوية العلاقة مع افريقيا عن طريق زيارة الوفد النيجيري وإلتحام وتجند المجلس بكل مكوناته لهذه الزيارة التي تم تداولها على الصعيد الوطني ، وهذا ما يشجع المجلس على القيام بعمل أكبر وطموح اكثر ، وسنحاول ما أمكن تقوية هاته الطريقة للعمل وتنفيذها ”

وختمت الرئيسة اعتماد كلمتها بالتأكيد أن المجلس بكل مكوناته واعضاءه ورئاسته ولجانه ، واع بمسؤوليته من أجل خدمة الصالح العام والجماعات الترابية التي ينتمي إليها ويمثلها المجلس داخل عمالة الصخيرات تمارة .

اترك تعليقاً